أصوات المغرب العربي تنافس مشرقه في أمير الشعراء

في أمسية عذبة تكلمت بلغة الشعر والشعراء، ومن الماء إلى الماء وعلى إيقاع موسيقى قلوب الشعر والشعراء انطلقت الحلقة الثالثة والأخيرة للمرحلة الثانية في الموسم السادس من برنامج “أمير الشعراء”، مباشرة من مسرح شاطئ الراحة بأبوظبي.
الأربعاء 2015/05/20
شعراء الحلقة قدموا أجود ما عندهم لنيل ثقة لجنة التحكيم

أبوظبي - كانت رحلة الحلقة الثالثة والأخيرة للمرحلة الثانية في الموسم السادس من برنامج “أمير الشعراء”، الشعرية قد انطلقت مع خمسة فرسان، هم السوداني خالد بشير والمصري محمد عبدالمنعم والسوري مصعب بيروتية والسعودي مفرح الشقيقي والعراقي نذير الصميدعي.

وكانت قد بدأت الحلقة بإعلان نتائج تصويت جمهور الشعر العربي الذي استمر على مدى أسبوع كامل، حيث أضيف إلى درجات لجنة التحكيم التي منحتها اللجنة للشعراء في حلقة الأسبوع الماضي، ليتأهل بالتالي الشاعر المصري عصام خليفة، لينضم إلى قائمة الشعراء الستة في المرحلة الثالثة وما قبل النهائية من البرنامج، فيما خرج الشعراء الثلاثة، الأردني عبدالله أبوبكر والسعودي حسن الصميلي والمغربي ياسين حزكر، مودعين مسرح شاطئ الراحة بعد حصولهم على نسبة تصويت أقل.

سبعة أيام سيعيشها أربعة شعراء على أعصابهم مع احتدام المسابقة وشدة التنافس بعد أن تأهل الشاعر السوري مصعب بيروتية للمرحلة الثالثة من أمير الشعراء الستة بانتزاعه بطاقة التأهل من أعضاء لجنة التحكيم الذين أجمعوا على أنّ قصيدته كانت الأجمل والأكثر تكاملا حيث حصل على أعلى درجات لجنة تحكيم المسابقة وهي 46 بالمئة، وكان أن أعلن الشاعر بنفسه لحظة فوزه رغم ما كان يعتريه من خوف وقلق وخاصة أن المقدم المتألق جعله يتوسط المسرح ويردد خلفه ما يقوله، في أكثر اللحظات ترقبا، وما هي إلاّ لحظات حتى أعلن فيه اسمه، فارتاح بعد هذه اللحظات الصعبة، فيما حصل الشاعر السوداني خالد بشير على 40 بالمئة، والشاعر المصري محمد الحناطي على 43 بالمئة، والشاعر السعودي مفرح الشقيقي على 44 بالمئة، والشاعر العراقي نذير الصميدعي على 43 بالمئة.

وبالتالي يكون الجمهور قد تعرف على هوية الخمسة شعراء الذين انتقلوا إلى المرحلة الثالثة وهم السعودي حيدر العبدالله والسودانية مناهل فتحي والمصري عصام خليفة والسوري مصعب بيروتية، والموريتاني محمد ولد إدوم.

14