أضرار بيئية كبيرة لاتساع مزارع العالم

السبت 2016/07/16
المزارع ألحق أضرارا بالطبيعة تفوق الحد "الآمن"

أوسلو- أكد باحثون أن التوسع في أراضي المزارع ألحق أضرارا بالطبيعة تفوق الحد “الآمن” في 58 بالمئة من مساحة اليابسة في العالم، بما يهدد وظائف طبيعية في البيئة مثل تلقيح الحشرات للمحاصيل.

وأوضحوا أن الأراضي العشبية في الولايات المتحدة والأرجنتين وجنوب أفريقيا ووسط آسيا من بين الأنظمة الطبيعية الأشد تأثرا بتناقص أعداد الحيوانات والنباتات بسبب الأنشطة البشرية، لكن الغابات الصنوبرية الشمالية هي الأقل تأثرا.

وأشارت الدراسة التي نشرتها دورية ساينس إلى أن تنوع الحيوانات والنباتات في مساحة اليابسة المتضررة انخفض لما دون الحد الآمن نتيجة توسع المزارع وأيضا بسبب الطرق وزحف المدن الكبرى.

وقال كبير الباحثين في الدراسة تيم نيوبولد من جامعة كوليدج لندن لوكالة رويترز “إذا واصلنا استنزاف التنوع البيولوجي سنصل إلى حد يكون فيه من الصعب جدا دعم القطاع الزراعي”.

وعرّف العلماء المناطق ذات الحد “الآمن” بأنها الأماكن التي بها وفرة في الأنواع، وتشكل على الأقل 90 بالمئة مقارنة بمستويات التنوع في مناطق لم تمسّها الأنشطة البشرية.

10