أضواء السنة الجديدة تنثر الأمل من دبي إلى سيدني

الخميس 2014/01/02
الألعاب النارية تضيء عجلة "عين لندن" في العاصمة البريطانية

لندن – أقام المحتفلون بالعام الجديد من سيدني إلى دبي عروضا مذهلة بالألعاب النارية، في حين استقبلت لندن عام 2014 برش رذاذ بنكهة الفواكه ونظمت الولايات المتحدة احتفالات ضخمة في الهواء الطلق.

ففي كييف، أدى حوالي 20 ألف معارض أوكراني الأربعاء النشيد الوطني للاحتفال بالعام الجديد في وسط العاصمة التي تتنشر فيها العوائق الحديدية وتشهد منذ أكثر من شهر اعتصاما من المعارضة ضد السلطة للمطالبة بالتقارب مع الاتحاد الأوروبي.

وفي لندن، أضاءت الألعاب النارية عجلة “عين لندن” الشهيرة عند منتصف الليل بحضور الآلاف من المحتفلين. وشارك حوالي 50 ألف شخص في أول عرض “متعدد الحواس″، وذلك عبر إطلاق قصاصات ورق ملونة صالحة للأكل بطعم الموز وفقاعات برائحة الليمون.

وفي باريس، تجمع أكثر من 300 ألف شخص في جادة الشانزيليزيه وسط مراقبة أمنية مشددة تولاها حوالي 9 آلاف شرطي ورجل إطفاء وعسكري.

وفي روما، أقيم حفل موسيقي ضخم مساء الثلاثاء في مدرج “سيركو ماسيمو” شارك فيه مغنون ومقدمو أغان مسجلة (دي جي)، بعد خطاب لرئيس البلدية اينياسيو مارينو وعد فيه بأن يكون 2014 “عام الانتعاش” الاقتصادي.

ساحة سان ماركو في البندقية

وفي البندقية، تجمع آلاف الأشخاص مرتدين الأبيض في ساحة “سان ماركو” للاحتفال بالعام الجديد مع الموسيقى وعروض الألعاب النارية. وشهدت الساحة الحمراء في موسكو احتفالات كبرى.

واحتفل مئات الآلاف من الأشخاص بالعام 2014 في محيط بوابة براندنبورغ الشهيرة في برلين في احتفال عملاق شهد الاستعراض الضخم التقليدي بالألعاب النارية، أما في أسبانيا فتجمع الآلاف من سكان مدريد في ساحة بويرتا دل سول متحدين البرد في انتظار الدقات الـ12 عند منتصف الليل.

وكانت سيدني أولى المدن الكبرى التي تستقبل العام الجديد باحتفال مبهر بالألعاب النارية، حيث أضاءت سبعة أطنان من المفرقعات سماء سيدني راسمة أشكالا فنية بألوان متعددة، بعضها تم إطلاقه من على مقربة من أوبرا سيدني الشهيرة للمرة الأولى منذ أكثر من 10 سنوات.

وكان سكان جزر تونغا في المحيط الهادئ من أول المحتفلين بحلول السنة الجديدة عبر مراسم انتهت بإطلاق طلقة مدفع مصنوع من خشب الخيزران.

واستقبلت مدينة دبي العام 2014 باحتقال ضخم للألعاب النارية وصف بأنه الأكبر في العالم، وذلك بعد أسابيع قليلة على فوز هذه الإمارة الخليجية بحق استضافة المعرض الدولي "إكسبو 2020".

عرض للألعاب النارية بمؤثرات بصرية وسمعية مميزة استمر 6 دقائق ببرج خليفة في دبي

ومن أبرز الفعاليات التي شهدتها دبي بمناسبة رأس السنة الجديدة، استعراض وصف بالأضخم في العالم في جزيرة نخلة جميرا الاصطناعية وجزر العالم قبالة شواطئ الإمارة، حيث تم إطلاق ما لا يقل عن 400 ألف مقذوفة.

وشهد برج خليفة، الأعلى في العالم بارتفاع 828 مترا، عند منتصف ليل الثلاثاء الأربعاء استعراضا مبهرا بالألعاب النارية والمؤثرات البصرية والسمعية استمر ست دقائق أمام عشرات الآلاف من الأشخاص الذين احتشدوا للاحتفال بالعام الجديد.

وفي الوقت عينه، شهد فندق برج العرب الذي يقدم على أنه أفخم فندق في العالم، احتفالا أضاء سماء هذا الصرح المعماري المشيد على شكل شراع على جزيرة اصطناعية.

وفي هونغ كونغ، أطلقت ألعاب نارية فوق ناطحات السحاب انطلاقا من قوارب مصطفة على طول كيلومتر في خليج فيكتوريا. وفي سيول دق الجرس البرونزي العائد إلى القرن الـ15، 33 مرة عند منتصف الليل.

أما في اليابان فكانت الاحتفالات أكثر هدوءا. وتم إطلاق ألعاب نارية في مختلف أنحاء البلاد. لكن ملايين اليابانيين توجهوا إلى المعابد لاستقبال العام الجديد بالتأمل والصلاة.

وفي نيويورك، رافق نحو مليون شخص في ساحة تايمز سكوير عملية إنزال كرة البلور متعددة الألوان التقليدية التي استمرت ستين ثانية على عمود حتى منتصف الليل.

أما على شاطئ كوباكابانا في ريو دي جانيرو البرازيلية فقد وصل عدد المحتفلين إلى نحو 2.3 مليون شخص استمتعوا بعروض الألعاب النارية الشهيرة والحفلات الموسيقية في الهواء الطلق.

20