أطباء: الغضب كالتدخين في أضراره على القلب

الخميس 2015/10/08
الغضب يتسبب في زيادة سرعة ضربات القلب وضغط الدم

القاهرة - توصلت دراسة علمية حديثة إلى أن الغضب له تأثيرات مماثلة للسجائر على القلب لأنه يرفع من خطر التعرض لأمراض القلب ومشاكل صحية أخرى.

وقال جوزيف شراند، وهو طبيب نفسي بكلية الطب بجامعة هارفارد، إن إدارة الغضب حتمي لصحة القلب مثل التخلي عن التبغ، واتباع نظام غذائي صحي، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام.

وأوضح شراند أن الغضب رد فعل طبيعي، بل هو عاطفة البقاء على قيد الحياة، وهو العاطفة التي نهدف من خلالها إلى تغيير سلوك شخص آخر.

وأوضح د. تشارلز سبيلبيرغر، الطبيب النفسي الأميركي الحاصل على درجة الدكتوراه في دراسة الغضب، أن الغضب هو حالة عاطفية تتدرج مشاعر الشخص فيها من الضيق الطفيف وحتى الغضب والتهيج الشديد، ولكن تختلف طرق الأفراد في التعامل معه.

وحدد سبيلبيرغر في دراسة نشرت له على الموقع الرسمي للجمعية الأميركية للطب النفسي، ثلاثة تكتيكات عادة ما يلجأ الشخص الغاضب للاستعانة بواحدة منها للتعامل مع مشاعره وهي التعبير أو الكبت أو التهدئة.

وأشار إلى أن التعبير أو التهدئة هما الأفضل للصحة النفسية والجسدية، إذ أثبتت الدراسات العلمية والتجارب العملية أن الغضب يخلف العديد من المشكلات الصحية تتدرج من الشعور بالصداع والإعياء مرورا بارتفاع ضغط الدم ووصولا إلى أمراض القلب والجلطات الدماغية، فضلا عن آثاره السلبية على حياة الأفراد في المنزل والعمل وحياتهم الاجتماعية بشكل عام.

الغاضبون الذين يصرخون هم أكثر عرضة للمعاناة من مشاكل في القلب من أولئك الذين يمكنهم أن يلتزموا الهدوء

ووجد أخصائيون أن الغاضبين الذين يصرخون ويصيحون، هم أكثر عرضة للمعاناة من مشاكل في القلب من أولئك الذين يمكنهم أن يلتزموا الهدوء عند الغضب.

ولم يتوصل العلماء إلى السبب الحقيقي حتى الآن ولكن الغضب يعزز مستويات هرمونات التوتر، بما في ذلك الأدرينالين والكورتيزول، وهذا يعمل على زيادة سرعة ضربات القلب وزيادة ضغط الدم.

وأثبتت دراسة علمية أخرى أن مشاعر الغضب الشديدة من شأنها أن تهدد حياة الإنسان وتقصر عمره خاصة الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بأمراض القلب وعدم انتظام نبضاته.

كما أوضحت دراسات أخرى أن الهزات الأرضية، والحروب وحتى مباريات كرة القدم قد ترفع معدلات الوفاة بالسكتة القلبية، والتي يتوقف فيها القلب عن ضخ الدم.

ويرى استشاري أمراض القلب والباطنة، الدكتور أشرف رياض، أن الغضب هو شعور إنساني طبيعي، إلا أن حدوثه تصاحبه العديد من التغيرات الجسمانية خاصة في أداء القلب والأوعية الدموية. فالقلب يعد أكثر عضو يتأثر بالغضب، حيث ترتفع هرمونات الأدرينالين والكيتوكولامين إلى أكثر من أربعة أضعاف المستوى الطبيعي في الدم ما يتسبب في ارتفاع ضغط الدم وترسب الكولسترول على جدران الشرايين.

17