أطباء الهند يتعلمون فنون القتال لمواجهة أهالي المرضى

الجمعة 2017/05/05
أطباء يرتدون الخوذات لتجنب عنف أهالي المرضى

نيودلهي- يدرب مستشفى بالعاصمة الهندية نيودلهي طاقمه الطبي المتكون من نحو ألف و500 طبيب على رياضة التايكوندو، بهدف أن يكونوا قادرين على الدفاع عن أنفسهم في حال تعرضوا لاعتداءات من قبل أقارب المرضى.

وشهدت الهند حالات اعتداء تعرض لها العاملون في المجال الطبي من قبل أشخاص فقدوا ذويهم المرضى، الأمر الذي أدى في نهاية المطاف إلى احتجاجات وإضرابات من قبل الأطباء، لتحسين الإجراءات الأمنية في المستشفيات العامة.

واستعرضت صحيفة الإندبندنت البريطانية إحدى حالات الاعتداء على طبيب متدرب في مدينة مومباي، قالت إنه تعرض للضرب من قبل أهالي رجل مريض يبلغ من العمر 60 عاما، توفي إثر مرض مزمن بالكلية. وأضافت الصحيفة نقلا عن إعلام محلي أن الشرطة الهندية أوقفت 3 أشخاص لهم صلة بالاعتداء، مشيرة إلى أنه كان الثالث خلال أسبوع واحد في المنطقة.

ويخضع العديد من الأطباء الآن لدروس في التايكوندو داخل صالة رياضية في المعهد الهندي للعلوم الطبية بالعاصمة، بحسب ما نقلت الإندبندنت عن صحيفة هندوستان تايمز الهندية.

وقال فيجاي غورجار رئيس جمعية الأطباء المقيمين في تصريح للصحيفة الهندية “إننا مهتمون حقا بسلامتنا”، مشيرا إلى أن الجمعية التي يترأسها هي من طلبت التدريب على فنون الدفاع عن النفس من المستشفى الجامعي. وأضاف أن موظفي معهد العلوم الطبية أبدوا تضامنا مع أكثر من ألفي طبيب في مومباي، أضربوا لمدة خمسة أيام بسبب القضية في مارس الماضي، من خلال ارتداء خوذات الدراجات النارية أثناء العمل.

وأشارت الصحيفة أيضا إلى توجه أكثر من ألف طبيب من مستشفى في تشيناي على الساحل الشرقي للهند إلى الشوارع احتجاجا على فشل تأمين المستشفيات، حين قام أقارب أحد المرضى ويبلغ من العمر 24 عاما بالهجوم على أحد الأطباء.

وبدءا من منتصف مايو الحالي سيتولى مقاتلان حاصلان على الحزام الأسود مهمة تدريب الأطباء في مجموعات من 100 شخص، كل مساء لمدة ستة أشهر، كما ستقام حصص تدريب متقدمة على مدار عامين ونصف العام. وتجدر الإشارة إلى أن الحكومة الهندية تنفق 1.15 بالمئة من إجمالي الناتج المحلي على الرعاية الصحية، وهو من أدنى المستويات في العالم.

وتعد رياضة التايكوندو واحدة من الفنون القتالية الكورية التقليدية وهي أكثر من كونها مجرد مهارة قتالية جسدية، وظهرت هذه الرياضة في كوريا وعرفت منذ أكثر من 2000 سنة، وقد أوجدها وطورها الأهالي كوسيلة للدفاع عن النفس بسبب كثرة الحروب الأهلية.

24