أطباء يحولون غرفة عمليات إلى مطعم

الأربعاء 2017/07/26
هواية الطهي وراء بعث المشروع

دمنهور (مصر) – أثار الاستعداد لافتتاح مطعم للكبدة في مدينة دمنهور بمحافظة البحيرة شمال مصر، بشكل رسمي، الخميس، جدلا كبيرا على مواقع التوصل الاجتماعي، لأن أصحاب هذا المشروع هم مجموعة من الأطباء الشباب من مختلف الاختصاصات.

واعتبر بعض النشطاء أن هذا المشروع فيه إساءة لمهنة الطب، بينما أيده البعض الآخر، مؤكدين أن من حق هؤلاء الأطباء بعث مشروع خاص بهم إلى جانب عملهم الأصلي.

وتقوم هذه المجموعة من الأطباء الشبان بإدارة المطعم وفق جدول للمناوبات، بينهم بعد انتهاء عملهم في المستشفيات.

ووفقا لمصادر إعلامية، صرّح صاحب الفكرة وأحد الأطباء المشاركين في ملكية وإدارة المشروع أنه اقترح فكرة إنشاء مطعم كبدة على مستوى عال على زملائه الأطباء الذين تجمعه بهم هواية الطهي والطعام.

وأوضح أنه تم تجهيز المكان وفق شروط معيّنة، حيث كان شرطهم في تصميم المطبخ أن يكون مفتوحا على صالة الطعام بالمطعم، وأن يرتدي الطهاة مئزرا مثل مآزر الأطباء في غرف العمليات للتأكيد على النظافة، مضيفا لهذا أكدنا على أن يكون المطبخ شبيها بغرفة العمليات.

وأشار إلى أن العاملين في المطعم ليسوا أطباء بل طهاة يمتلكون الخبرات الكافية، فقد عملوا في فنادق كبيرة بشرم الشيخ وغيرها، ويتمتعون بسمعة طيبة، ومدير الصالة أيضا تم اختياره بنفس الشروط والمواصفات

24