أطعمة تضمن تخسيسا طبيعيا دون حمية

الاثنين 2014/04/21
يحتوي التفاح على حمض أورسوليك المعروف بقدرته الفائقة على حرق الدهون

القاهرة- فقدان الوزن يتطلب أسلوب حياة منضبط يرتكز على تناول أطعمة منخفضة السعرات الحرارية وممارسة التمارين الرياضية بانتظام.

تعتبر البدانة مصدرا رئيسيا للقلق نظرا لتأثيرها المباشر على وظائف جميع أعضاء الجسم، لاسيما الأعضاء الحيوية مثل القلب والكبد والكلى. ولا يرى الباحثون صعوبة كبيرة للحصول على جسم خال من الدهون المتراكمة والكيلوغرامات الزائدة، ويؤكدون أن هناك العديد من الأطعمة منخفضة السعرات الحرارية التي يمكنها أن تعزز عملية التمثيل الغذائي ولا تتسبب في السمنة.

فلقد كشف د.ياسر أيوب، استشاري الصّحة العامة، أنّ دقيق الشوفان مناسب لوجبة الإفطار بسبب الألياف التي يحتوي عليها، وهو يساعد على الإبقاء على الشبع ويقيد الإفراط في تناول الطعام، كما أنه يجعل مؤشر نسبة السكر في الدم منخفضة.

وأضاف أن العسل أيضاً رغم احتوائه على السّكر، إلاّ أنه يوفر سعرات حرارية أقل، كما أنه يحتوي على مختلف الأحماض الأمينية والمعادن التي تساعد في عملية التمثيل الغذائي، وبالتالي فهو يقلل من فرص زيادة الوزن. وأوضح أن تناول العسل مع الماء الدافئ والليمون في الصباح يساعد على تحريك عملية التمثيل الغذائي، ويقلل من ترسبات الدهون والكولسترول داخل الجسم.

ويقول د.خالد عبدالرحمن، استشاري الصحة العامة، إن الزبادي يوفر فقط 60 سعرة حرارية لكل 100 غرام، ولذلك فإنه يساعد على فقدان الوزن. وقد أظهرت الدراسات أنّ إدخال الزبادي في الوجبات اليومية يساهم في إنقاص الوزن بسهولة لدى مُستعمليه، لأنّ الكالسيوم الموجود فيه يساعد في حرق الدهون.

يوصي الخبراء بشرب 8 أكواب من الماء الدافئ يوميا، لأن نقص السوائل يبطئ الأيض ويمكن أن يؤدي إلى اشتهاء السكريات

ويبعث الزبادي على الشعور بالشبع كما يقاوم رغبة الجوع، فضلاً عن أنه سهل التحضير باستخدام الحليب منزوع الدسم ويمكن أن يحل محل الوجبات الخفيفة غير الصحية مثل “البطاطس المقلية” و”البرغر”، وهو يعتبر بديلا مغذياً أفضل من المشروبات السكريّة.

ويشير د.منتصر السعيد، استشاري العلاج الطبيعي، إلى أن المكسرات تحتوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية، وحفنة منها يمكن أن تبقي الشخص في حالة شبع لفترة طويلة، لأنها غنية بالألياف الغذائية والدهون الجيدة مثل الأحماض الدهنية غير المشبعة الأحادية والأوميغا 3، وهي دهون صحية ولا تساعد على زيادة الوزن.

وبيّن السعيد أنّ المكسرات تساعد على تحريك عملية التمثيل الغذائي، وبالتالي حرق المزيد من الدهون، وشدد على ضرورة تناول الكثير منها، إذا رغب الشخص في إنقاص وزنه. كما ينصح بتناول المكسرات بعد التدريبات الرياضية، لأنها غنية بالبروتين ويمكن أن تساعد على بناء العضلات.

من جهته، يصنف د.أحمد الغريب، استشاري أمراض السمنة والنحافة، التفاح ضمن لائحة المواد المغذية التي تحتوي على سعرات حرارية قليلة، كونها غنية بالألياف التي تستغرق وقتًا أطول للهضم. وبالتالي فإن تناول التفاح يعطي إحساساً مستمراً بالشبع.

وتابع أن تفاحة كل يوم في الصباح أو المساء، أفضل اختيار لمن يعانون من السمنة المفرطة. ويحتوي التفاح على حمض أورسوليك الذي يعرف بقدرته الفائقة على حرق الدهون.

الخيار من أهم الخضراوات التي تساعد على إنقاص الوزن، كونه يحتوي على سعرات حرارية غذائية منخفضة وعلى كمية عالية من المياه

الخيار أيضاً من أهم الخضراوات التي تساعد على إنقاص الوزن، كونه يحتوي على سعرات حرارية غذائية منخفضة ويحتوي على كمية عالية من المياه، وهو مدر للبول، وبالتالي يساعد على طرد السموم، وهو يساعد على المحافظة على درجة حموضة الدم وإزالة الأحماض غير المرغوب فيها، التي تتحول إلى دهون، وهو قادر على امتصاصها بشكل كبير.

ويحتوي الشاي الأخضر على عدد كبير من الفوائد الصحية الإيجابية ويضم الكثير من المواد المضادة للأكسدة، كما أنه يساعد على زيادة التمثيل الغذائي الخاص، والّتي يمكن أن تساعد على عملية حرق الدّهون بالجسم.

وكشف د.مختار عبدالعزيز، استشاري أمراض السمنة والنحافة، أنّ البطيخ يوفر 30 سعرة حرارية فقط لكلّ 100 غرام من استهلاكه، ويحتوي على أكثر من 90 بالمئة من المياه والفيتامينات والمعادن، ولذلك فإنه وجبه خفيفة صحية.

وأكد أن البطيخ يحتوي على مادة “سيترولين” التي تتحوّل إلى “أرجينين” في الأحماض الأمينية، والتي تساعد على خفض معدل امتصاص الدهون من الجسم، وبالتالي تحافظ على الوزن. وأشار إلى ضرورة ممارسة الرياضة بشكل منتظم لحرق الدهون.

17