أطفال الآيباد.. جيل مبدع بصحة ضعيفة

الاثنين 2013/09/23
الأيباد ينمي الفكر ويشجع على الإبداع

الرياض- حذرت الأخصائية النفسية السعودية سلمى السليمان، من استخدام الأطفال للآيباد لفترات طويلة تتجاوز الأربع إلى خمس ساعات في اليوم.

ونبهت الأخصائية الأهالي من مخاطر تنجم عن تلف خلايا الدماغ، إضافة إلى إجهاد العين والشعور بالصداع، وأضافت أن الدراسات التي صدرت مؤخرا جاءت نتائجها مقلقة، منها إصابة بعض الأطفال بالصرع نتيجة الإضاءة والحركة فيما يشاهده الأطفال.

وقالت "على الرغم من أن الآيباد فيه برامج تساعد على خلق طفل مبدع بمهارات عالية خاصة على خلفية ألعاب التفكير الذهني، إلا أن كثرة استخدامه ولفترات طويلة تجعل من الطفل منعزلا عن محيطه وعن مجالسة الآخرين، ناهيك عن ظهور السلوكيات الغريبة بما فيها العصبية وعدم الرغبة في سماع كلام أقرب المقربين له حتى الوالدين". وحذرت السليمان من إنصات الأهل لرغبة الطفل وبكائه عند منعه من استخدام الآيباد وطلبت بضرورة إعطائه فرصة يوميا للعب لوقت لا يتعدى الساعتين مكافأة له لعمل جيد، كما حذرت من الوقوع تحت ابتزاز الأطفال وبكائهم وركزت السليمان على ضرورة اختيار الأهل للأطفال ألعاب خاصة متعلقة بالذكاء يمكن استخدامها كمنشط وحافز للتفكير لتخلق بذلك جيلا مبدعا بمهارات تفكير عالية وبروح منافسة خلاقة.

وتمنت من الأندية فتح مجال للأطفال كما يحدث في بعض الدول المتقدمة والتي تقوم باستخدام مسابقات خاصة بتحفيز المخ عن طريق الآيباد بألعاب خاصة لمراحل عمرية مختلفة تساعد الطفل في التسلية بطريقة صحية مبتكرة.

21