أطفال رضع لتعليم التلاميذ التعاطف

الأحد 2014/06/15
في مدرسة كبير الأساقفة \"جون تي . ووكر\" ودع التلاميذ الرضيع جوشوا

واشنطن - أقام تلاميذ من خمس مدارس في العاصمة الأميركية واشنطن حفل تخرج خاص يوم الخميس 12 يونيو لتوديع أطفال رُضَع قضوا عاما في فصولهم الدراسية في إطار برنامج يسمى "جذور التعاطف".

وفي مدرسة كبير الأساقفة جون تي.ووكر للبنين ودع التلاميذ الرضيع جوشوا الذي أمضى معهم عاما دراسيا. وقال تلميذ بعد أن قيموا وقدروا ودرسوا الرضيع جوشوا: "لا أعرف شيئا عن الكسور. أنا حتى لا أعرف ما هو الكسر". وقرأ تلميذ في الصف الثاني يدعى جيمون فقرة من رسالة الوداع التي أعدها فصله للرضيع وأسرته. وقال جيمون: "ساهمت زيارتك في خلق وتطوير التعاطف لدى الأطفال".

و"جذور التعاطف" منظمة تأسست في كندا في عام 1996 وتعمل حاليا في إحدى عشرة دولة في ثلاث قارات. وتتولى برندا ماك كورماك مهمة كبيرة المدربين المسؤولة عن تدريب المعلمين وإحضار المتخرجين.

24