أطفال.. لكن يعانون من الأمراض الجنسية

الخميس 2014/01/09
العديد من الأطفال الذين عولجوا من أمراض جنسية وقعــوا ضحايا الانتهاكات

لندن - كشفت أرقام رسمية إن المراكز الطبية في بريطانيا شخّصت العام الماضي إصابة أكثر من 5000 صبي وصبية دون سن الرشد بأمراض جنسية، كان بينهم أطفال لا تتجاوز أعمارهم 11 سنة.

وقالت صحيفة “ديلي ميل” إن الأرقام، التي حصلت عليها من دائرة الصحة العامة في إنكلترا بموجب قانون حرية المعلـومات، أظهـرت أن 5386 شخصاً دون سن الرشد خضعوا إلى العلاج في جميع أنحاء بريطانيـا مــن أمراض جنسية، مثل الكلاميديا والسيلان والهربس وأعراض أخرى.

وأضافت أن عدد الحالات المبلغ عنها لأطفال يُعانون من أمراض منقولة جنسياً ارتفع بمعدل الضعف خلال أقل من عقد من الزمان بعد أن سجّل 2474 حالة إصابة في عام 2003، فيما جرى تشخيص إصابة 90 طفلاً من عمر 13 عاماً وما دون بأمراض منقولة جنسياً في عام 2012.

وأوضحت الصحيفة أن 44 طفلاً من بين هؤلاء عانوا من مرض الكلاميديا، و32 طفلاً من الثآليل التناسلية، وعدد غير معلوم من أمراض السيلان والهربس.

يشار إلى أن الكلاميديا هي نوع من البكتيريا تكون طفيليات توجد داخل الخلايا. وعدوى الكلاميديا هي العدوى الجرثومية المنقولة جنسيا الأكثر شيوعا بين البشر، وهي السبب الرئيسي لعدوى العمى في جميع أنحاء العالم.

والكلاميديا ثلاثة أنواع تشمل الكلاميديا الحثرية (تصيب البشر) والكلاميديا الخنزيــرية (تصيب فقط الخنازير) وكلاميديا المـوريـداروم (تصيـب الفئـران والهامستـر).

وأشارت إلى أن الأرقام كشفت أيضاً أن السنوات الثلاث الماضيــة شهدت تشخيص إصابة 16707 أطفال دون سن 16 عاماً بأمراض منقولة جنسيـــاً وبمعــدل 15 طفــلاً في اليوم، في حــين يعتقــد الخبــراء أن العديد من الأطفال الذين عولجوا مــن أمراض جنسية وقعــوا ضحايا الانتهــاكات الجنسية ولم يكونوا ناشطين جنسيا.

وقالت الأرقام إن الفتيات شكّلن 87 بالمئة من الأطفال الذين تم تشخيص إصابتهم بالأمراض المنقولة جنسيا في كل سنة من السنوات الثلاث الماضية، وتمت معالجة 5354 طفلــة دون سن 16 عاماً من هذه الأمراض في عام 2011، و5967 طفلــة في عــام 2010.

وأضافت أن الأمراض المنقولة جنسياً كانت أكثر انتشاراً بين أوساط الأطفال الأكبر سناً، ووصلت في العام الماضي إلى 10319 إصابة بين الأطفال من سن 16 عاماً، وإلى 17810 إصابات بين المراهقين من عمر 17 عاماً.

17