أطفال مسحراتية يجوبون شوارع جاكرتا

أطفال مسحراتية يخلدون تقاليد رمضانية في شوارع المدينة لإيقاظ الأهالي لتناول السحور، ورغم الضوضاء التي يحدثونها فإن نشاطهم يلقى ترحيبا.
الثلاثاء 2018/06/12
ترفيه وخدمة مجانية

جاكرتا - تجوب مجموعة مسحراتية من الأطفال لا يتعدى عمر بعضهم السابعة الشوارع في جاكرتا لإيقاظ الأهالي لتناول السحور، وهم يقرعون الطبول.

ويردد هؤلاء المسحراتية البالغ عددهم 20 طفلا وتتراوح أعمارهم بين سبع سنوات و15 سنة، عبارات تقليدية مستخدمة لدعوة النائمين للاستيقاظ وتناول السحور.

ويبث هؤلاء المسحراتية خلال مرورهم الحماسة في نفوس العشرات من الأطفال الآخرين الذين يهرعون للخروج من منازلهم واللحاق بركب الفرقة للمساهمة في زيادة الجلبة عبر الضرب على عبوات طلاء فارغة وأباريق ماء.

وقال أحد هؤلاء المسحراتية فجر رامادين (13 عاما) “هذا التقليد متوارث منذ زمن طويل وجميع الأطفال سعداء بالمشاركة فيه".

وأضاف "أنا أحب ذلك لأن هدفه لا يقتصر على الترفيه عن الناس بل هو يساعدهم على الاستيقاظ لتناول السحور".

ومع أن البعض يعرب من امتعاضه من الضجيج، لكن هذا النشاط يلقى ترحيبا في الإجمال.

 وتعلق إحدى القاطنات في المنطقة وتدعى رسيمة "هم يحدثون حقا الكثير من الضوضاء لكنهم يساعدونني على الاستيقاظ في الوقت المطلوب”، مضيفة "لقد اعتدنا على ذلك وهو أمر يتكرر سنويا".

24