أطول برج في العالم سيكتمل في جدة نهاية عام 2018

الجمعة 2014/04/25
برج المملكة بجدة قد يشعل سباقا جديدا لبناء أعلى مبنى في العالم

الرياض – كشفت شركة جدة الاقتصادية إنها انتهت من كل الأعمال الصعبة لبناء أعلى برج في العالم في مدينة جدة، وهي الأساسات العميقة والقاعدة الخرسانية وإن كل شيء من الآن فصاعدا سيكون فوق الأرض وستسير الأمور بوتيرة أسرع.

قال الرئيس التنفيذي لشركة جدة الاقتصادية التي تتولى إنشاء أعلى برج في العالم في جدة ثاني أكبر المدن السعودية، إن بناء البرج سيكتمل بنهاية 2018 وإن تكلفته ستصل إلى 1.5 مليار دولار وبارتفاع يتجاوز 1000 متر.

وكان الملياردير السعودي الامير الوليد بن طلال رئيس مجلس إدارة شركة المملكة القابضة أعلن مطلع اغسطس 2012 عزم شركته إنشاء أعلى برج في العالم في مدينة جدة بتكلفة 1.32 مليار دولار بالتعاون مع مجموعة بن لادن للمقاولات.

ويأتي المشروع العملاق “برج المملكة بجدة” كمرحلة أولى ضمن مشروع متكامل يحمل اسم “مدينة المملكة” تقدر تكلفته الإجمالية بنحو 15.2 مليار دولار.

ونسبت وكالة رويترز إلى منيب حمود الرئيس التنفيذي للشركة المملوكة جزئيا لشركة المملكة القابضة قوله إنه “بنهاية العام الجاري سنبدأ العمل في الطابق الأرضي… وسيتم الانتهاء من البرج بأكمله بحلول نهاية 2018 وستبلغ التكلفة الإجمالية للبرج 1.5 مليار دولار.”

وسيضم البرج المتعدد الاستخدامات مكاتب وشققا سكنية وفندقا يحمل علامة “فور سيزونز″ ويضم 200 غرفة و120 شقة فندقية وقاعات احتفالات.

وأشار حمود إلى أن الشركة تعمل في الوقت نفسه على إعداد التصاميم الخاصة بالمرحلة الأولى من مشروع “مدينة المملكة” وهو مشروع متعدد الاستخدامات يضم مناطق سكنية ومكاتب ومراكز تجارية وترفيهية ومستشفى ومدارس ومسجدا.

وقال إنه سيكون الأكبر من نوعه في جدة وإنه يأمل في أن يتم الانتهاء من المرحلة الأولى مع استكمال إنشاء البرج بنهاية 2018.

وقال إنه “بحلول 2018 ينبغي أن نبدأ في رؤية عدد من المشاريع… البرج لن يقف وحده. لدينا مساحات عامة مفتوحة وجميع هذه المناطق ستكون جاهزة بحلول نهاية عام 2018.”

وأوضح أن الشركة ستقوم بتطوير عدد من المباني بينما سيكون البعض الآخر بالشراكة مع آخرين وسيجري تكليف طرف ثالث بتطوير عدد من المباني تحت إشراف الشركة.

1.5 مليار دولار التكاليف المتوقعة لبناء البرج ضمن مشروع أوسع يحمل اسم "مدينة المملكة" تقدر تكلفته بنحو 15.2 مليار دولار

وقال “مع الوضع الاقتصادي الحالي وهو إيجابي جدا وفي ظل الإنفاق الحكومي والنمو السكاني والنمو الاقتصادي ونمو قطاع السياحة في جدة وخطط إنشاء مطار جديد سيستوعب 80 مليون مسافر بحلول 2020 أعتقد أن العديد من المشاريع سترى النور خلال هذه الفترة…الزخم إيجابي للغاية.”

وحول ما إذا كانت إصلاحات سوق العمل وما تسببت به من نقص في العمالة بقطاع المقاولات ستؤثر على الجدول الزمني للمشروع قال حمود إن ذلك أمر مستبعد نظرا لخبرة مجموعة بن لادن في تنفيذ مثل تلك المشروعات العملاقة.

وقال إننا “نعمل مع مقاول ذو خبرة عريقة وهو مجموعة بن لادن والمجموعة قوية بالقدر الكافي لمواجهة مثل تلك المشاكل إذ لديها مشروعات بمختلف أنحاء المملكة وقادرة على توفير الموارد اللازمة.

اعتقد أننا سنسير وفق الجدول المحدد ولن نواجه أي صعوبات".

وشيدت مجموعة بن لادن برج الفيصلية أحد أبرز المباني في الرياض كما شيدت أطول ساعة في العالم في مكة.

منيب حمود: بنهاية العام الجاري سنبدأ العمل في الطابق الأرضي لبرج المملكة بجدة

وكانت وسائل إعلام محلية نقلت عن حمود قوله إنه سيجري طرح المشروع للاكتتاب العام بمجرد الانهاء من تنفيذه لكنه أكد أمس أن ذلك لا يتعدى كونه فكرة وإن قرارا نهائيا لم يتخذ بهذا الصدد.

وقال إنه “في الوقت الراهن ليست هناك خطط لذلك. لكن جرى إعادة هيكلة للشركة لتكون على استعداد لذلك الأمر بمجرد أن يفكر المساهمون في الاكتتاب العام.”

وتابع أن “الاكتتاب العام هو الهدف النهائي لأي شركة لكن لتحقيق ذلك ينبغي أن نكون على استعداد. يجري حاليا تصميم الشركة لتكون جاهزة لمثل هذا النشاط لكن لم يتم اتخاذ قرار بعد.”

وشركة جدة الاقتصادية مملوكة بنسبة 33.35 بالمئة لشركة المملكة القابضة ونسبة مماثلة لشركة أبرار العالمية فيما تملك مجموعة بن لادن حصة قدرها 16.63 بالمئة ويمتلك رجل الأعمال عبدالرحمن الشربتلي الحصة المتبقية البالغة 16.67 بالمئة.

ويبلغ رأسمال الشركة نحو 2.35 مليار دولار تشمل أصولا تبلغ قيمتها 1.95 مليار دولار، إضافة إلى نحو 400 مليون دولار مساهمة نقدية من مجموعة بن لادن.

10