"أعجبني" محمي دستوريا في أميركا رغم تراجع شعبية فيسبوك

الجمعة 2013/09/20
مستخدمو فيسبوك سجلوا 3 مليارات نقرة "أعجبني"

قضت محكمة استئناف اتحادية أمس الأربعاء بأن النقر على زر «أعجبني» في موقع فيسبوك هو حق في حرية التعبير محمي بموجب الدستور الأميركي.

وجاء الحكم في القضية التي ادعى فيها نائب مأمور بأنه تعرض للفصل لنقره على زر «أعجبني» للصفحة الخاصة بحملة منافس رئيسه في العمل.

وكانت محكمة أقل في الدرجة قد أصدرت حكما ضد نائب المأمور دانيل راي كارتر في يناير 2012 قائلة إن نقره على زر «أعجبني» لا يرقى إلى مستوى حرية التعبير المحمية.

ولكن في حكمها الصادر الأربعاء قضت محكمة الاستئناف في الدائرة الرابعة بعكس ذلك.

وكتبت هيئة المحكمة المكونة من ثلاثة قضاة في تقريرها الصادر في 81 صفحة إن النقر على زر «أعجبني» في شبكة الإنترنت يعادل عرض شعار سياسي على واجهة بيت شخص ما والذي اعتبرته المحكمة العليا خطابا موضوعيا. وقد خصص موقع فيسبوك صفحة صديق المحكمة لهذه القضية، مشيرة إلى أن مستخدمي الموقع سجلوا أكثر من 3 مليارات نقرة «أعجبني» بخلاف التعليقات الأخرى كل يوم.

من جانب آخر، قام حوالي 9 ملايين مواطن أميركي ومليوني بريطاني بحذف صفحاتهم من شبكة التواصل الاجتماعي بسبب سلسلة الفضائح بشأن تجسس وكالة الأمن القومي الأميركية.

وكتبت صحيفة «The Daily Mail» بأن الناس قرروا عدم استخدام موقع فيسبوك مجددا بعد ما نشر العميل في المخابرات الأميركية إدوارد سنودن وثائق سرية بهذا الشأن.

وفسرت الصحيفة بأن المواطنين أصبحوا أكثر حذرا بشأن خصوصياتهم في الفضاء الإلكتروني بسبب ما نشرته وسائل الإعلام بشكل واسع من قصص، كالأنباء عن عمليات مراقبة وتجسس وكالة الأمن القومي الأميركية والتي ظهرت منذ حين.

19