أعمال فنية تحيي صناديق هواتف طوارئ مهجورة

بهدف تكريم النساء البارزات في تاريخ واشنطن، وضع الفنان المحلي تشارلز بيرغن لمساته على ثماني محطات هواتف في قلب المدينة النابض.
الاثنين 2019/10/07
أعمال فنية تعكس هويات أحياء معينة

واشنطن- بعد عقود من مساعدتها على إنقاذ الأرواح عادت محطات هواتف الطوارئ السابقة، التي ترجع إلى القرن التاسع عشر، في واشنطن إلى الحياة مجددا وحوّلت إلى أعمال فنية.

وبهدف تكريم النساء البارزات في تاريخ واشنطن، وضع الفنان المحلي تشارلز بيرغن لمساته على ثماني محطات هواتف في قلب المدينة النابض.

وقالت إلين جونز نائب المدير التنفيذي لمنظمة “داون تاون دي سي بيزنس إمبروفمنت ديستريكت” (بيد)، إن المالكين في وسط المدينة يريدون “أن تكون طرقهم أجمل ونابضة بالحياة”.

وأضافت “نعتقد أن الفن المنفذ في الأماكن العامة هو إحدى الطرق” لتلبية رغبتهم. كما أنهم أحبوا فكرة التخلص من المنظر القبيح الذي كانت توفره تلك الهواتف القديمة والخارجة عن الخدمة.

وقد أحصى برنامج “آرت أون كال” للترميم الممول من المدينة والذي توقف في العام 2009، وجود 1100 محطة هاتف مهجورة في واشنطن، ورممت 145 واحدة لتعكس هويات أحياء معينة.

ووضعت هذه الصناديق للمرة الأولى في القرن التاسع عشر حين كانت سيارات الإطفاء لا تزال تجرها الخيول، وكان في إمكان المواطنين استخدامها لتنبيه الإطفائيين إلى وجود حريق.

24