أعياد العراق غير السعيدة

الاثنين 2013/10/14
مقتل ما يقارب 300 شخص في أعمال عنف بشهر الجاري

ماكينة القتل العشوائي الصمّاء لا تتوقف في العراق بمناسبة الأعياد، لا الدينية ولا الوطنية، حيث واصلت أمس إزهاق أرواح العراقيين يومين قبل عيد الأضحى، على غرار ما كان حدث في عيد الفطر الماضي.

وسقط أمس عشرات العراقيين بين قتيل وجريح في هجمات متفرقة أغلبها بسيارات مفخخة في كل من مدينة الكوت، والمحمودية، والديوانية والحلة، والسماوة، والبصرة، وسامراء.

ومنذ بداية شهر أكتوبر الجاري، قتل في أعمال العنف اليومية بالعراق ما يقارب الـ300 شخص. وفي محاولة لتطويق تصعيد متوقّع للعنف بمناسبة عيد الأضحى، وضعت السلطات العراقية جميع قوّاتها في حالة استنفار واتّخذت اجراءات أمنية مشددة في بغداد والمحافظات استعدادا لاستقبال عطلة العيد التي تبدأ غدا.

وقال متحدث باسم وزارة الداخلية «اتخذت اجراءات لتأمين العيد على مستوى العراق ككل». وهو الأمر الذي يتمنى العراقيون أن يثبت واقعا ليمر العيد بسلام.

3