أعياد الميلاد تعود إلى الجذور في بيت لحم

الاثنين 2014/12/29
الفلسطينيات عبرن عن اعتزازهن بالتراث من خلال ارتدائهن للثوب التقليدي

بيت لحم (فلسطين) – بينما تُقرع أجراس كنيسة المهد، يوم الأربعاء، معلنة الاحتفال بعيد ميلاد السيد المسيح، حسب التقويم الغربي، في مدينة بيت لحم جنوبي الضفة الغربية المحتلة، انشغلت مها السقا مديرة مركز إحياء التراث الفلسطيني (غير حكومي) بتنظيم عرض للثوب الفلسطيني التقليدي وسط ساحة الكنيسة.

10 فتيات تنقلن بين آلاف الحجاج من زاوية إلى أخرى للمشاركة في تقديم العرض، بينما تقدم السقا للجمهور فكرة عن الثوب الفلسطيني التقليدي وأهميته وضرورة التمسك والمحافظة عليه.

وعلى هامش العرض المنظم، قالت السقا “نحن هنا اليوم نحتفل بطريقتنا الخاصة، بارتداء الثوب الفلسطيني التقليدي لمدينتي بيت لحم عاصمة المسيح، وثوب مدينة القدس عاصمة فلسطين”.

وأضافت مديرة المركز “نحن هنا لنقول للعالم إننا بعمر هذا الثوب الكنعاني الذي يعود إلى آلاف السنين، نحن أصحاب الأرض، ننشد بميلاد المسيح العدالة، التي تتمثل بحصولنا على دولة فلسطينية وعاصمتها القدس”. وتابعت “هذا التراث هوية ووثيقة لوجودنا بفلسطين”.

بدورها، قالت ليندا عين، إحدى زائرات المعرض، “أنا فتاة مسلمة من مدينة بيت لحم أشارك شعبي بعيد الميلاد من خلال ارتداء ثوب بيت لحم”.

وأضافت عين، التي حرصت على ارتداء ثوب بيت لحم، “هذا الثوب تراث وهوية، وتواصل بين الأجيال، يتميز بقبته المزركشة والأكمام الواسعة والساعات التي تطرز يدويا عليه”.

ومضت قائلة “ارتدائي هذا الثوب رسالة للعالم أننا باقون ومتمسكون بهويتنا”.

فيما قالت ديما عواد، التي ارتدت ثوب مدينة القدس، “هذا الثوب مصنوع من قماش الغابني السوري، وهو موشح بالحرير، ومضاف عليه عرق الصبيان والنجوم على الأردان وشجرة الحياة، وفي أعلى قبته رسمة طائر الفنيق الذي يرمز إلى الحياة”.

ومضت قائلة “نبعث للعالم الذي يشاهد اليوم مدينة السلام مدينة بيت لحم، رسالة سلام من الأرض التي تفتقد السلام نتيجة الاحتلال”.

وعبرت عواد عن اعتزازها بالتراث الفلسطيني، وقالت ” الثوب حلقة وصل بين الماضي والحاضر”. ولكل منطقة في فلسطين ثوب تراثي خاص بها تعرف به.

وشهدت ساحة كنيسة المهد، التي نصبت فيها شجرة عيد الميلاد، آلاف الحجاج الذين ارتدى أغالبهم قبعة بابا نويل، كما عزفت ألحان موسيقية، ونظمت فرق كشفية عروضا، وأدى الزوار صلواتهم داخل الكنيسة.

وبدأت في مدينة بيت لحم، جنوبي الضفة الغربية، احتفالات الطوائف المسيحية التي تتبع التقويم الغربي، بعيد الميلاد المجيد، قبل أن تصل ذروتها بقداس منتصف ليل الأربعاء الخميس في كنيسة المهد.

12