أعين المصريين تتجه نحو "سفينة الصحراء" هذا العيد

الأربعاء 2015/09/23
لحم الجمل الحل المثالي للعديد من المصريين

الجيزة (مصر) – على مساحة 25 فدانا وسط قرية “بُرقاش” بمحافظة الجيزة، غرب القاهرة، وفي منطقة تختلط فيها رمال الصحراء بوبر الإبل، ترغو جمال قادمة من السودان والصومال، منتظرة الباحثين عن لحوم “سفينة الصحراء”، مع اقتراب العيد.

ويعد سوق بُرقاش من أكبر أسواق مصر والشرق الأوسط، ويكتظ في هذا التوقيت بالتجار ومحبي لحوم الإبل، حيث تتواجد جمال للأضاحي وأخرى مخصصة للسباق ولأغراض سياحية.

وما إن يعبر قاصدو القرية البوابات الضخمة للسوق، حتى تظهر لهم أعداد كبيرة من البائعين والمتعاملين، وجوههم سمراء عليها تأثير السفر الطويل عبر الصحراء، كلّ برفقة جماله. وتعرض ملكية سوق برقاش في مزاد علني كل ثلاثة أعوام، ليأخذ من يحظى بالمزاد حق الانتفاع، شريطة أن يلتزم بأعراف المجلس المحلي لبرقاش.

ويمكن لمحبي الإبل أن يجدوا العديد من أنواع الجمال من “البيشاري” و”الدنقلاوي” إلى “الألعناني” و”العنافي” وغيرها والتي يأتي بها أصحابها إلى مصر في رحلة 1500 كيلومتر عبر الصحراء، من دول شمال السودان وجيبوتي والصومال.

وزاد إقبال المصريين في الفترة الأخيرة على لحوم الجمال ونشط سوقها، بعد ارتفاع أسعار اللحوم الأخرى، فأصبح لحم الجمل الحل المثالي.

24