أغاني الأوبرا المصرية تشدو في الرياض للمرة الأولى

مركز الملك فهد الثقافي في الرياض يستضيف حفلين متتاليين لدار الأوبرا المصرية مع معرضٌ للصور الفوتوغرافية النادرة التي توثق لتاريخ الأوبرا.
الاثنين 2018/04/23
انفتاح ثقافي متنوع

القاهرة - تستضيف المملكة العربية السعودية لأول مرة حفلين متتاليين لدار الأوبرا المصرية، ويقامان في مركز الملك فهد الثقافي في الرياض مساء الأربعاء والخميس، 25 و26 أبريل الجاري.

قالت إيناس عبدالدايم وزيرة الثقافة إن “تعزيز التواصل الثقافي بين مصر والمملكة العربية السعودية صمام أمان للهوية العربية”، وإن قدرة القوة الناعمة تتمثل في “مواجهة الأفكار الظلامية، ما يؤدى إلى الأمن الفكري وينعكس إيجابا علي البلدين”.

وأشادت عبدالدايم بـ”الخطوات السريعة التي اتخذتها المملكة العربية السعودية في الآونة الأخيرة، واستهدفت الاهتمام برسم مسارات جديدة في الجانب الثقافي والفني، ما جعلها قادرة على إظهار حضارتها مع أشقائها خاصة مصر، لما يربطهما من علاقات متجذرة تنمو بصورة مستمرة، وإن الفاعليات الثقافية والفنية بين البلدين أصبحت حاضرة بقوه في المشهد الثقافي العربي”.

وأكدت عبدالدايم أن “مبادرة الانفتاح الثقافي على المستوى الرسمي المتمثل في أجهزة الدولتين الشقيقتين تمنح علاقاتهما على كافة المستويات أفقا أكثر رحابة، وتؤدي إلى حراك متنوع يعود بفوائد كبيرة على الشعبين المصري والسعودي”.

وفي ذات السياق أعدت دار الأوبرا المصرية فقرات فنية هامة في زيارتها الأولى للسعودية، حيث يتضمن برنامج الحفلين نخبة من عيون الطرب التي شكلت جزءا من الوجدان الفني للشعوب العربية وقد أبدعها كبار الملحنين والشعراء، ويؤديها نجوم الأوبرا بمصاحبة الفرقة الموسيقية بقيادة المايسترو مصطفى حلمي.

كما يصاحب الحفلين معرضٌ للصور الفوتوغرافية النادرة التي توثق لتاريخ الأوبرا وتصطحب الجمهور في رحلة عبر ما يقرب القرن ونصف القرن من الزمان، منذ افتتاح الأوبرا القديمة عام 1869 وأهم العروض التي قدمت على مسرحها، وحتى احتراقها عام 1971، كما تنقل مشاهد من الفنون وعروض الأوبرا المصرية منذ افتتاحها عام 1988 وحتى الآن.

وشهدت السعودية، في الآونة الأخيرة، سلسلة قرارات بالتخلي عن عدد من القوانين والأعراف الرسمية، التي اعتمدتها البلاد على مدار عقود، أبرزها إقامة دور سينما وحفلات غنائية، والسماح للنساء بقيادة السيارات (اعتبارا من يونيو المقبل)، ودخولهن ملاعب كرة القدم.

والأوبرا من أبرز المنصات الثقافية والفنية بمصر، وقد تم افتتاحها عام 1988.

24