أغاني "المهرجانات" الشعبية المصرية تصل أوروبا

السبت 2013/08/24
هيثويسين يأمل أن تتوسع أغاني مهرجانات الشوارع في الانتشار عالميا

لندن- ينقل موسيقي هولندي موسيقى مهرجانات الشوارع الشعبية الإلكترونية المصرية إلى الملاهي الليلية الغربية على أمل تسليط أضواء إيجابية على مصر.

لا يتكلم منتج الموسيقى ومشغل الأغاني يوست هيثويسين العربية ولم يزر مصر قط قبل أبريل. لكنه مؤسس وأحد الأعضاء الثلاثة لفريق "جبهة تحرير القاهرة" الهولندي لتشغيل الموسيقى والمختص بموسيقى "المهرجانات" الشعبية المصرية.

وموسيقى "المهرجانات" خليط متدفق من الغناء والراب ممزوج بالإيقاعات المصرية التقليدية وخفة الظل المصرية وتتطرق إلى موضوعات كالجنس والمخدرات والفقر.

واجتاحت موسيقى "المهرجانات" المشهد الثقافي على مستوى الشوارع في القاهرة منذ انتفاضة يناير كانون الثاني 2011. لكنها تنتشر في شتى أنحاء البلاد متجاوزة جذورها التي تنتمي للطبقة العاملة في المدن على الرغم من الاضطرابات التي تشهدها مصر.

وقال هيثويسين: "فكرت أن ترويجها في الغرب قد يمنحها مزيدا من الاهتمام وقد ينظر إليها كشكل فني لا كمجرد مواد يعدها شبان محليون على كمبيوتراتهم".

وأضاف "ما كنا نراه عادة في الإعلام الغربي عن العالم العربي في السنوات الـ10 الأخيرة هو في أغلبه أناس يتقاتلون لكنها ثقافة جميلة بها عديد الأمور الإيجابية والمثيرة".

ويأمل هيثويسين أن يتلقف المنتجون ووسائل الإعلام في الغرب موسيقى المهرجانات لتقديم صوت جديد للعالم العربي.

وكانت "جبهة تحرير القاهرة" قد نشرت شريطها التاسع من أغاني مهرجانات الشوارع من خلال موقع "ساوند كلاود" لتبادل الموسيقى وأعلنت في الآونة الأخيرة مواعيد 5 جولات تعتزم القيام بها في أماكن في شتى أنحاء هولندا.

ويجدر الإشارة أن أفراد الفريق يرتدون أثناء عروضهم ملابس عربية تقليدية ويعرضون لقطات لوقائع الانتفاضتين المصريتين لدفع الجمهور إلى إبداء رد فعله.
24