أغلى لوحة في العالم تحط رحالها في متحف اللوفر أبوظبي

الجمعة 2017/12/08
اللوحة الوحيدة المعروفة لليوناردو دا فينتشي

أبوظبي- أعلن متحف اللوفر أبوظبي عبر موقع تويتر أنّ لوحة للرسام الإيطالي ليوناردو دا فينتشي بيعت في نوفمبر الماضي بسعر قياسي قدره 450.3 مليون دولار ستعرض في المتحف الذي افتتح قبل فترة قصيرة.

وقد حضر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وزوجته ومجموعة من كبار زعماء العالم، في الثامن من نوفمبر الماضي افتتاح المتحف الذي وصفه ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بأنه “صرح حضاري عالمي”.

وهنأت دار كريستيز في تغريدة المتحف الإماراتي. وكانت الدار نظمت المزاد في نيويورك الذي بيعت خلاله لوحة “سالفاتور موندي” (مخلص العالم) مسجلة السعر القياسي لأغلى لوحة في العالم الذي كان عائدا للوحة “نساء الجزائر” لبابلو بيكاسو (179.4 مليون دولار في العام 2015).

وسرت تكهنات كثيرة منذ ذلك الحين حول هُوية مشتري اللوحة التي طرحها للبيع الملياردير الروسي ديمتري ريبولوفليف بعدما اشتراها بسعر 127.3 مليون دولار العام 2013. وكان المزاد اقتصر في منتصف الجلسة، على طرفين مجهولي الهوية كانا يزايدان عبر الهاتف.

وقال فرانسوا دو بورتير المسؤول في كريستيز إنها “لحظة استثنائية لكل اللوحات القديمة وللسوق برمّتها”، موضحا “أنه من الصعب جدا وصف ما حدث بالفعل. فهو ثمن خيالي للوحة رائعة. ولطالما شكّل ليوناردو مصدر إلهام لأجيال بكاملها”. ولم يحدّد متحف اللوفر أبوظبي في تغريدته بأي صفة ستعلّق اللوحة على جدرانه. كما رفضت دار كريستيز التعليق على هُوية الشاري.

وكانت “سالفاتور موندي” اللوحة الوحيدة المعروفة لليوناردو دا فينتشي التي يملكها فرد، إذ أن كل اللوحات الأخرى ملك لمتاحف. واعتبرت لوحة “سالفاتور موندي” التي تمثّل يسوع المسيح برداء أزرق، لفترة طويلة، على أنها نسخة قبل أن يؤكد خبراء على صحّتها. وهي باتت اليوم أغلى لوحة في التاريخ بين التحف التي بيعت ضمن مزادات أو خارج هكذا فعاليات.

24