أغنية سميرة سعيد "ما زال" مرشحة لجائزة "وورلد ميوزيك أوارد"

الأربعاء 2013/11/27
سعيد تعود بقوة إلى الوسط الفني

الرباط - أكدت الفنانة المغربية سميرة سعيد أن أغنيتها "ما زال" التي أدتها باللهجة المغربية مرشحة لنيل جائزة الموسيقى العالمية "وورلد ميوزيك أوارد" معربة عن افتخارها بهذا الترشيح.

وقالت سعيد أنها أحبت أداء هذه الأغنية بـ"لهجة بلدي المغرب"، مضيفة أن المهم ليس هو الفوز بالجائزة بل أن الأغنية "دخلت المسابقة وسط نجوم الغناء العالميين".

وعن اختيارها للهجة المغربية، "رغم أنها غير مفهومة لدى كثير من العرب"، شددت سميرة سعيد على أن هذه اللهجة، "تتميز بالسرعة وتتضمن مصطلحات لا يفهمها إلا ابن البلد" غير أنها تظل في متناول الجميع.

"ما زال" أعادت سميرة إلى الساحة الغنائية بعد غياب أكثر من أربع سنوات، وتتسم الأغنية بإيقاع شبابي سريع يحمل مزيجا من اللهجة العربية والمغربية، بألحان مختلفة ومميزة تبرز إيقاعات وتقاسيم واضحة للحن المغربي بروح مصرية.

وعن أسباب طرحها لهذه الأغنية في شكل "سينغل" في وقت سابق قالت صاحبة رائعة "بنلف": "الذي شجعني على هذه الخطوة هو نجاح أغنيتي المغربية التي قدمتها منذ سنوات مع فريق "وينر"، ومطالبة أهل بلدي المستمرة على تقديم أغنيات باللهجة المغربية، لذلك قررت طرح أغنية مغربية مطعمة بخفة الدم المصرية، ولم أكتف بهذه الأغنية، بل أنوي طرح الكثير من الأغنيات في المرحلة المقبلة باللهجة المغربية".

وقدمت سعيد أكثر من 45 ألبوما غنائيا على مدار مشوارها الفني، والكثير من الأغنيات المنفردة أشهرها "قال جاني بعد يومين"، ومنها الوطنية، كما شاركت في دويتوهات غنائية آخرها مع الشاب مامي.

هذا ويبث برنامج "وورلد ميوزيك أوارد" في أميركا الشمالية والجنوبية وأوروبا والشرق الأوسط واليابان وجنوب شرق آسيا والصين وبعض أجزاء آسيا الأخرى بالإضافة إلى أستراليا ونيوزلندا وكل أفريقيا. ويصل عدد المشاهدين سنويا، إلى مليار في أكثر من 160 دولة.

16