أغويرو هداف بالفطرة

شهدت الدوريات الأوروبية في نهاية الأسبوع بروز عدة نجوم بشكل ملفت، على غرار ما عاشه الدوري الإنكليزي في ظل تألق نجمي قطبي مانشستر سيرجيو أغويرو في صفوف سيتي والعملاق زلاتان إبراهيموفيتش مع كتيبة يونايتد.
الثلاثاء 2016/08/23
قوة لا تقهر

نيون (سويسرا) - صنعت أهداف الأرجنتيني سيرجيو أغويرو مع مانشستر سيتي والسويدي زلاتان إبراهيموفيتش مع مانشستر يونايتد والفرنسي ألكسندر لاكازيتي مع أولمبيك ليون، الفارق في بطولات دوريات كرة القدم بأوروبا، والتي شهدت ختام جولة أولى في إيطاليا تصدرها روما. أحرز فلاكازيتي البالغ من العمر 25 عاما وثاني هدافي الموسم الماضي بالدوري الفرنسي خمسة أهداف قاد بها ليون إلى صدارة الدوري بعد مرور جولتين بفرنسا، حيث سجل أهداف فريقه للفوز بثلاثية نظيفة على نانسي في الجولة الأولى قبل أن يكرر الفوز بثنائية على أرضه أمام كان.

ويتفوق ليون بفارق الأهداف عن باريس سان جرمان، حامل اللقب خلال آخر أربعة مواسم والذي اكتفى بانتصار بهدف وحيد على باستيا بالجولة الأولى والفوز بثلاثية على ميتز، وسجل لاعبه لافين كورزاوا هدفين في المباراتين. كما حقق نيس انتصارين على رين وآنجيه بهدف نظيف، ليحصد العلامة الكاملة إلى الآن.

وجاءت انطلاقة مانشستر سيتي إيجابية للغاية بالموسم الجديد بفضل أغويرو، حيث تصدر الفريق جدول البريمير ليغ بقيادة مدربه الأسباني بيب غوارديولا، بعد تحقيقه انتصارين على سندرلاند 2-1 وستوك سيتي 1-4 وسجل المهاجم الأرجنتيني هدفا في اللقاء الأول وثنائية في الثاني.

وبين هذين اللقاءين حقق السيتيزنس انتصارا كبيرا بذهاب الدور الحاسم المؤهل لدور المجموعات بأبطال أوروبا على ملعب ستيوا بوخارست الروماني 0-5 سجل فيها أغويرو “هاتريك”. ويلاحق مانشستر يونايتد جاره سيتي في الصدارة، حيث يتقاسم معه عدد النقاط (6) بعد انتصارين على بورنموث 1-3 وساوثهامبتون 2-0 بفضل تألق المهاجم السويدي المخضرم إبراهيموفيتش.

وسجل “السلطان” هدفا في مرمى بورنموث، إضافة إلى ثنائية أمام ساوثهامبتون، ليواصل تألقه رغم اقترابه من الـ35 عاما.

وحقق فريقان آخران فقط انتصارين في البريمير ليغ، هال سيتي (فاز على حامل اللقب ليستر سيتي بهدفين لواحد وسوانزي سيتي بهدفين نظيفين) وتشيلسي بطل النسخة قبل الماضية (فاز على وست هام وواتفورد بنفس النتيجة بهدفين لواحد)، وذلك بقيادة مدربه الجديد، الإيطالي أنطونيو كونتي.

فلاكازيتي (25 عاما) وثاني هدافي الموسم الماضي بالدوري الفرنسي أحرز خمسة أهداف قاد بها ليون إلى الصدارة
وشهدت إيطاليا انطلاق بطولة الدوري بجولة أولى سحق فيها منتخب روما نظيره أودينيزي برباعية نظيفة. وسجل أهداف “الذئاب” كل من الأرجنتيني دييغو بيروتي (هدفان من ركلتي جزاء) والبوسني إدين دجيكو والمصري محمد صلاح، وجاءت جميع الأهداف بين الدقيقتين 65 و84. كما فاز يوفنتوس بصعوبة على فيورنتينا بهدفين لواحد، بفضل هدف حاسم للأرجنتيني غونزالو هيغواين، صفقة الموسم للبيانكونيري. وكان الألماني سامي خضيرة قد تقدم لحامل اللقب لكن الكرواتي نيكولا كالينيتش أدرك التعادل للفيولا، قبل أن يسجل البديل بيبيتا هدف الانتصار لـ”السيدة العجوز”.

وفاز أيضا لاتسيو بشق الأنفس على ملعب أتالانتا 3-4 رغم تقدمه في البداية بثلاثية نظيفة، وميلان على تورينو 3-2 سجل فيها الكولومبي كارلوس باكا “هاتريك”. بدوره حول نابولي تأخره أمام بيسكارا إلى تعادل 2-2 بفضل ثنائية البلجيكي درايس ميرتنز، بينما سقط إنتر ميلان على ملعب كييفو فيرونا بثنائية نظيفة للسلوفيني فالتر بيرسا. وفي البرتغال تصدر بورتو الجدول بانتصاريه على ريو آفي 1-3 واشتوريل 1-0 ويحل خلفه سبورتنغ لشبونة بنفس الرصيد، بفوزه على ماريتينو 2-0 وباكوس فيريرا بهدف نظيف. أما بنفيكا حامل اللقب في آخر ثلاثة مواسم، فحصد أربع نقاط من انتصار على تونديلا بهدفين نظيفين وتعادل أمام فيتوريا سيتوبال بهدف لكل فريق.

وفي أسبانيا استهلت أندية القمة، برشلونة وريال مدريد وأتلتيكو مدريد، مشوارها في الليغا بانتصار كبير للفريق الكاتالوني حامل اللقب في آخر موسمين على ريال بيتيس 6-2 شهدت تسجيل الأوروغوائي لويس سواريز، هداف الليغا الموسم الماضي، لهاتريك والأرجنتيني ليونيل ميسي لثنائية، في غياب الضلع الثالث، البرازيلي نيمار، الذي توج مؤخرا مع منتخب بلاده بذهبية أوليمبياد ريو دي جانيرو لمنافسات كرة القدم.

23