أغويرو يتشبث بمواصلة المشوار مع السيتي

السبت 2015/06/20
أغويرو يستعيد توهجه

لندن - أكد المهاجم الدولي الأرجنتيني سيرجيو أغويرو مجددا على أنه سيواصل مشواره مع مانشستر سيتي الإنكليزي وليس لديه أي نية في الرحيل لأنه سعيد معه.

وتوج أغويرو (27 عاما) بلقب أفضل هداف في الدوري الإنكليزي الممتاز خلال الموسم المنصرم (26 هدفا) لكنه لم يتمكن من تجنيب سيتي التنازل عن لقب الدوري لمصلحة تشيلسي، كما أن خيبة الـ”سيتيزينس” مع دوري أبطال أوروبا تواصلت بخروجه من الدور الثاني على يد برشلونة الأسباني الذي توج لاحقا باللقب. “السبب الوحيد الذي يدفع اللاعب للرحيل عن ناديه هو البحث عن الانتصارات، وبإمكاني تحقيق كل ما أريده في صفوف سيتي”، هذا ما نقلته الصحف البريطانية عن أغويرو الذي ربطته وسائل الإعلام الأسبانية بانتقال محتمل إلى ريال مدريد الأسباني.

وتابع أغوريو “ليس باستطاعتي إيقاف الشائعات. لا يمكنني منع الناس من كتابة ما يريدون. لكن ما بإمكاني فعله هو تكرار ما قلته سابقا، أي أني سعيد جدا في مانشستر سيتي. لقد حققت الكثير من النجاحات خلال المواسم الأربعة الأخيرة وأنا متعطش للمزيد. من المؤكد أن الدوري الممتاز يشكل الأولوية ونريد استعادة لقبه لكن الفوز بدوري أبطال أوروبا مع سيتي يعتبر حلما كبيرا”.

ومن المتوقع أن يعزز السيتي صفوفه للموسم المقبل بهدف استعادة لقب الدوري من تشيلسي لكن محاولاته الأولى باءت بالفشل حتى الآن بعد أن رفض ليفربول التخلي له عن رحيم ستيرلينغ مقابل 40 مليون جنيه إسترليني.

وتحدث أغويرو عما يمكن أن يحمله هذا الصيف من جديد بالنسبة إلى فريق المدرب التشيلي مانويل بيليغريني، قائلا “كل صيف يقوم سيتي بإضافة بعض أفضل اللاعبين في العالم إلى فريقه. هذه هي الطريقة المثلى التي يعتمدها أي فريق يريد الفوز بالألقاب. أنا متأكد من أن هذا الصيف لن يكون مختلفا”.

من المتوقع أن يعزز السيتي صفوفه بهدف استعادة للقب الدوري من تشيلسي، لكن محاولاته الأولى باءت بالفشل

وختم أغويرو قائلا “أتمنى لو يتمكن سيتي من التوقيع مع ليو (ميسي). إنه صديق مقرب لي وأفضل لاعب في العالم لكن ولاءه لبرشلونة صلب جدا وهذا الأمر يدفعك إلى احترامه”.

بأهدافه وسرعته وتعاونه المثمر مع النجم ليونيل ميسي، استطاع سيرجيو أغويرو فرض نفسه كعنصر لا غنى عنه في مركز رأس الحربة بالتشكيلة الأساسية للمنتخب الأرجنتيني في بطولة كأس أمم أميركا الجنوبية لكرة القدم (كوبا أميركا) المقامة حاليا في تشيلي، وذلك على حساب نجوم بارزين مثل كارلوس تيفيز وغونزالو هيغواين.

فقد بات أغويرو الآن مختلفا للغاية عن اللاعب الذي وصل إلى البرازيل للمشاركة في كأس العالم 2014 لكنه عانى من الإصابة وأخفق في تقديم المستويات المطلوبة. وسار أغويرو على خطا زميله وصديقه المقرب ميسي وتوجه إلى إيطاليا ليعرض نفسه على جيوليانو بوزر، الطبيب الذي غير نظامه الغذائي وكان له دور في تطور كبير في مستوى اللاعب حتى تصدر قائمة هدافي الدوري الإنكليزي الممتاز.

وفي كوبا أميركا المقامة حاليا في تشيلي، سجل أغويرو هدفين من الأهداف الثلاثة للأرجنتين بالبطولة حتى الآن، وتقاسم مع باولو جيريرو لاعب بيرو صدارة قائمة هدافي البطولة في تاريخها برصيد خمسة أهداف لكل منهما، علما بأنه شارك للمرة الأولى في البطولة في عام 2011.

ويبلغ طول قامته 1.73 متر فقط، لذلك لا يعتمد على التمركز أمام مرمى المنافس انتظارا للكرات العالية. وفي المباراة التي خاضها أمام أوروغواي سجل هدف الفوز لمنتخب بلاده وقاده لاقتسام صدارة المجموعة الثانية مع باراغواي.

وقال أغويرو “دائما أحاول التسديد عند القائم القريب، لأن طولي بالطبع يعني أنني يجب أن أحاول الاستفادة القصوى من سرعتي”.

23