أغيري يؤسس لثورة الكومبيوتر الياباني

الأربعاء 2014/07/30
أغيري يثق في قدرة "محاربي الساموراي" على العودة إلى الواجهة العالمية

طوكيو - بيّن هيرومي هارا، رئيس اللجنة الفنية بالاتحاد الياباني لكرة القدم، أن المدرب الجديد للمنتخب الياباني المكسيكي، خافيير أغيري، (55 عاما) سيبدأ في تأسيس المنتخب الياباني من الصفر وبلاعبين شبان من أجل بناء منتخب قوي قادر على المنافسة بقوة في نهائيات كأس العالم 2018 بروسيا، ومسح ذكريات النتائج السلبية في كأس العالم 2014 بالبرازيل.

وكان الاتحاد الياباني لكرة القدم قد أعلن في وقت سابق عن قدوم المدرب الجديد، المكسيكي أغيري، إلى الأراضي اليابانية في شهر أغسطس القادم وتحديدا يوم 10 أغسطس، لتكون أمامه فرصة لمتابعة لاعبي منتخب اليابان الأولمبي (تحت 23 عاما) الذي يستعد لخوض منافسات دورة الألعاب الآسيوية 2014 بمدينة إنتشيون الكورية الجنوبية، حيث أوضح رئيس اللجنة الفنية هيرومي هارا أن المكسيكي أغيري سيكون قادرا على زيارة المعسكر التدريبي للمنتخب الأولمبي الذي سيبدأ من يوم 11 إلى 13 أغسطس بمدينة فوكوكا اليابانية، بهدف اكتشاف اللاعبين الشبان المميّزين القادرين على تمثيل منتخب اليابان الأول، الذي سيخوض مباراتين وديتين في يومي 5 و9 سبتمبر القادم أمام منتخبي أوروغواي وفنزويلا.

وسيكون منتخب اليابان الأولمبي تحت 23 عاما، الذي يشرف عليه المدرب الوطني ماكوتو تيجوراموري (46 عاما)، في مهمة الدفاع عن لقبه في دورة الألعاب الآسيوية 2014 بإنتشيون الكورية بعد فوزه لأول مرة بالميدالية الذهبية في الدورة السابقة 2010 بمدينة غوانغزو الصينية، حيث يأمل الاتحاد الياباني لكرة القدم بنجاح هذا المنتخب الشاب في الفوز بالميدالية الذهبية للمرة الثانية على التوالي، وأيضا الوصول إلى دورة أولمبياد ريو دي جانيرو 2016، ليكون هذا المنتخب الشاب امتداد للمنتخب الأول في المستقبل القريب، ولهذا أكد رئيس اللجنة الفنية، هيرومي هارا، للصحيفة اليابانية على أهمية هذا المنتخب بالنسبة إلى المكسيكي أغيري موضحا بالقول، “دورة الألعاب الآسيوية 2014 ستنطلق في 14 سبتمبر، أغيري مهتم بهذا الحدث وسيكون قادرا على السفر إلى كوريا، سيتم البحث عن لاعبين شبان مميّزين".
أغيري سيتولى تدريب منتخب "محاربي الساموراي" لكي يعمل على تأهله إلى بطولة كأس العالم 2018 في روسيا

يذكر أن بعض وسائل الإعلام اليابانية توقعت في وقت سابق ابتعاد بعض اللاعبين المخضرمين عن صفوف منتخب اليابان في عهد المدرب الجديد أغيري بسبب عامل السن، كلاعب الوسط المخضرم ياسوهيتو إيندو ( 34 عاما ) الذي يعتبر من أكثر اليابانيين خوضا للمباريات الدولية برصيد 146 مباراة، وأيضا المهاجم يوشيتو اوكوبو (32 عاما) الذي خاض أغلب مباريات كأس العالم 2014 بالبرازيل.

وسيتولى أغيري تدريب منتخب “محاربي الساموراي” لكي يعمل على تأهله لبطولة كأس العالم 2018 في روسيا، كما يطمح في تحقيق إنجاز مع الفريق الذي لم يتخط الدور ثمن النهائي في البطولة على مدى تاريخه.

ويخلف أغيري الذي قاد المكسيك إلى الدور ثمن النهائي في نسختي 2002 و2010 من المونديال، زاكيروني الذي درب منتخب “محاربي الساموراي” منذ عام 2010، ولكنه تقدم باستقالته بعد خروج الفريق المبكر من مونديال البرازيل 2014.

ومن المقرر أن يستهل أغيري مشواره كمدرب لمنتخب اليابان في الخامس من سبتمبر المقبل، خلال مباراة ودية أمام أوروغواي، وبعدها بأربعة أيام سيخوض ودية أخرى أمام فنزويلا. أما أول بطولة رسمية يشارك فيها أغيري مع “محاربي الساموراي”، فستكون كأس الأمم الآسيوية 2015 في أستراليا، والتي تلعب فيها اليابان ضمن مجموعة تضم الأردن والعراق وفلسطين.

23