أفريقيا تترقب قرعة دوري الأبطال والكونفيدرالية

ستعيش قارة أفريقيا على وقع سحب قرعة مرحلة المجموعات بدوري أبطال أفريقيا والكونفيدرالية، ومن المتوقع أن تسفر هذه القرعة عن مواجهات عربية قوية.
الأربعاء 2017/04/26
كلاسيكو تونسي بنكهة أفريقية متوقع

القاهرة - يترقب عشاق الساحرة المستديرة في القارة السمراء قرعة دور الـ16 (مرحلة المجموعات) لبطولتي دوري أبطال أفريقيا وكأس الاتحاد (الكونفيدرالية الأفريقية) التي ستقام بمقر الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف) بالعاصمة المصرية القاهرة الأربعاء.

وتعد هذه النسخة الأولى للبطولتين التي تقام خلالها مرحلة المجموعات من دور الستة عشر، بعدما كانت تجرى في السابق بدور الثمانية، بناء على التعديلات التي أجراها كاف على نظام المسابقتين في العام الماضي. وتتطلع الأندية العربية إلى استعادة بريقها مرة أخرى داخل الملاعب الأفريقية، واستعادة لقبي المسابقتين من جديد.

وسيتم تقسيم الفرق الـ16 المتأهلة لهذا الدور إلى أربع مجموعات، بواقع أربعة فرق في كل مجموعة، حيث يصعد أصحاب المركزين الأول والثاني في كل منها إلى دور الثمانية الذي سيجرى بنظام خروج المهزوم بعد مباراتي ذهاب وإياب، حيث يستمر هذا النظام حتى الدور النهائي في كلتا البطولتين. وتم تصنيف الفرق المتأهلة لمرحلة المجموعات بدوري الأبطال إلى أربعة مستويات بناء على نتائجها في آخر خمس سنوات في بطولات كاف، وعن طريق القرعة تتشكل كل مجموعة من المجموعات الأربع باختيار فريق من كل مستوى.

ووضعت أندية الأهلي والزمالك المصريين والنجم الساحلي التونسي وصن داونز الجنوب أفريقي (حامل اللقب) على رؤوس المجموعات الأربع، فيما جاءت فرق الهلال السوداني والوداد البيضاوي المغربي والترجي التونسي واتحاد الجزائر الجزائري في المستوى الثاني. وضم المستوى الثالث فرق المريخ السوداني والقطن الكاميروني وفيتا كلوب الكونغولي الديمقراطي وأهلي طرابلس الليبي، وفي المستوى الرابع أندية زاناكو الزامبي وسان جورج الإثيوبي وفيروفيارو الموزمبيقي وكابس يونايتد الزيمبابوي.

أندية الأهلي والزمالك المصريين والنجم الساحلي التونسي وصن داونز الجنوب أفريقي وضعت على رؤوس المجموعات

الفائز بلقب دوري الأبطال سوف يمثل الكرة الأفريقية في بطولة كأس العالم للأندية التي ستقام بالإمارات في شهر ديسمبر المقبل، كما سيخوض مباراة كأس السوبر الأفريقي بملعبه أمام بطل الكونفيدرالية مطلع العام القادم. نظام جديد لدوري أبطال أفريقيا هذا الموسم؛ حيث يبدأ مرحلة المجموعات في دور الـ16 وليس ربع النهائي على عكس كل النسخ السابقة. مع الملاحظ أن هناك سيطرة عربية في دور المجموعات بتواجد 9 فرق عربية.

في المقابل، تشارك ستة أندية عربية في بطولة الكونفيدرالية هي الأفريقي والصفاقسي التونسيان وسموحة المصري ومولودية الجزائر الجزائري وهلال الأبيض السوداني والفتح الرباطي المغربي.

وستواجه تلك الفرق منافسة ليست بالسهلة من أندية مازيمبي الكونغولي الديمقراطي (حامل اللقب) وإمبابان سوالوز السوازيلاندي وكمبالا سيتي الأوغندي وريكرياتيفو دو ليبولو الأنغولي وزيسكو يونايتد الزامبي وحوريا كوناكري الغيني وريفرز يونايتد النيجيري ومونانا الجابوني وسوبر سبورت يونايتد وبلاتينيوم ستارز من جنوب أفريقيا.

ويلتقي في دور الثمانية لكلتا البطولتين متصدر المجموعة الأولى مع وصيف الثانية، ومتصدر الثانية مع وصيف الأولى، فيما يواجه متصدر المجموعة الثالثة وصيف المجموعة الرابعة، ومتصدر المجموعة الرابعة وصيف المجموعة الثالثة.

وتنطلق مرحلة المجموعات بكلتا المسابقتين في 12 مايو المقبل، وتختتم فعالياتها في التاسع من يوليو، فيما تقام مباريات الذهاب بدور الثمانية أحد أيام 8 و9 و10 سبتمبر القادم، وتجرى لقاءات الإياب بعدها بأسبوع.

ومن المقرر أن تقام مباراتا الذهاب بالدور قبل النهائي أحد أيام 29 و30 سبتمبر والأول من أكتوبر القادم، بينما يجرى لقاءا الإياب بعدها بأسبوعين.

يذكر أن الفائز بلقب دوري الأبطال سوف يمثل الكرة الأفريقية في بطولة كأس العالم للأندية التي ستقام بالإمارات في شهر ديسمبر المقبل، كما سيخوض مباراة كأس السوبر الأفريقي بملعبه أمام بطل الكونفيدرالية مطلع العام القادم. وكان كاف قرر رفع الجوائز المالية لكل البطولات التي يقوم بتنظيمها بدءا من العام الحالي، ومن بينها مسابقتا دوري الأبطال والكونفيدرالية.

وينال الفريق المتوج بدوري الأبطال هذا العام جائزة مالية قدرها مليونا ونصف المليون دولار بزيادة مليون دولار عن العام الماضي، فيما يحصل بطل الكونفيدرالية على مليون وربع المليون دولار بدلا من 660 ألف دولار.

22