أفريقيا تنتظر وعود الاستثمار الأوروبية

الجمعة 2017/12/01
دعم أفريقيا

أبيدجان - أكد الاتحاد الأوروبي خلال القمة الأفريقية الأوروبية التي اختتمت فعالياتها أمس في عاصمة ساحل العاج أبيدجان أنه سيخصص استثمارات بمليارات الدولارات لتعزيز التنمية في أفريقيا.

وكشف رئيس المفوضية الأوروبية، جون كلود ينكر، خلال كلمة في افتتاح القمة أن أوروبا قررت تخصيص مخطط استثمار يفوق الـ44 مليار يورو (52 مليار دولار) لصالح أفريقيا هذا العام إلى غاية 2020.

وأوضح ينكر أنه على غرار مخطط الاستثمار الأوروبي، تم تطوير مخطط استثمار خارجي لأفريقيا، وقال إن “هذا المخطط سيترجم باستثمارات أوروبية في العديد من المجالات في أفريقيا، لا سيما الطاقات المتجددة”.

ودعا القادة الأفريقيين إلى اختيار أحسن المجالات المؤهلة لهذه الاستثمارات وخاصة في القطاع الزراعي “لأن التنمية في أفريقيا لم تشمله بالشكل المطلوب حتى اليوم”.

وتواجه دول أفريقية صعوبات في تطوير القطاع الزراعي، بينما لا تزال تعترض العديد من المستثمرين الأوروبيين صعوبات تعرقل دخول هذا المجال في أفريقيا.

وتهدف القمة التي أقيمت تحت شعار “الاستثمار في فئة الشباب من أجل تنمية مستدامة” إلى بعث دفع جديد للشراكة الاقتصادية بين القارتين.

وكان تعزيز الاستثمار والتبادل التجاري وتطوير الكفاءات وتوفير فرص عمل للعاطلين عن العمل في أفريقيا من المواضيع الأساسية التي ناقشها قادة دول الطرفين.

وأشار تقرير أعده خبراء في منظمة التجارة والتعاون الاقتصادي والبنك الأفريقي للتنمية، إلى أن القارة السمراء تلقت استثمارات أجنبية العام الجاري بلغت نحو 57.5 مليار دولار تمثل 11 بالمئة من مجموع الاستثمارات الأجنبية المباشرة في العالم.

كما استفادت دول أفريقيا من تحويلات المغتربين المنتشرين حول العالم حيث حصلت على عوائد بقيمة 66 مليار دولار.

وتحتل نيجيريا المركز الأول بين دول أفريقيا بنحو 20 مليار دولار من التحويلات، في حين تصدرت مصر دول شمال أفريقيا بنحو 19 مليار دولار ثم المغرب بنحو 7 مليارات وتونس بقيمة ملياري دولار.

11