أفغانية تبيع رضيعتها لعلاج قريبها

الفقر المدقع وسوء الحالة الصحية لشقيق زوجها يدفعان عبيدة قيصري إلى بيع رضيعتها مقابل 420 دولارا.
الأحد 2018/05/06
إعادة الرضيعة لوالديها

كابول - باعت امرأة (20 عاما) في إقليم فرياب بشمال أفغانستان رضيعتها (خمسة أشهر) لدفع تكاليف علاج قريب لها.

وقالت عبيدة قيصري إن الفقر المدقع وسوء الحالة الصحية لشقيق زوجها، دفع الأسرة إلى بيع الرضيعة مقابل 420 دولارا، على أمل دفع تكاليف علاج العم من اللوكيميا (مرض سرطان الدم).

وأضافت قيصري أن القرار كان صعبا للغاية عليها “لقد بكيت لأيام، إنني أشعر بافتقادها كل يوم”.

وبحسب قيصري، فإن زوجها عاطل عن العمل ولم تكن هناك وسيلة أخرى. وبيعت الرضيعة قبل خمسة أيام لزوجين لا ينجبان في فرياب.

وبعد تواتر الأنباء في الإقليم، تدخل المسؤولون وكذلك سكان فرياب لرد المبلغ المالي وإعادة الرضيعة لوالديها، وفقا لما ورد عن جاويد بيدار الناطق باسم حاكم فرياب.

وتسبب الوضع الأمني السيء وزيادة البطالة في أفغانستان في أن تعيش الكثير من الأسر في مختلف أنحاء البلاد في فقر. ونحو 40 بالمئة من الأشخاص في سن العمل عاطلين في البلاد.

وتجدر الإشارة، إلى أن فرياب أحد أقل الأقاليم تطورا في شمال أفغانستان، حيث يعاني سكانه من فقر شديد.

24