أفلام عالمية تروج للسياحة في عدة بلدان

قد لا تكفي المناظر الطبيعية والبنية التحتية وحتى المواقع الإلكترونية ووسائل الإعلام للترويج للبلدان سياحيا في العالم، فالمغرمون بالسفر أصبحوا يبحثون عن مبررات أخرى لزيارة بلدان ومواقع محددة مثل الأمان التي تم فيها تصوير أفلام عالمية وتغريهم العيش في أجواء وديكور تلك الأفلام.
الأحد 2016/01/24
واجهة مغربية للعديد من الأفلام

برلين - شهدت سياحة الأفلام رواجا كبيرا في السنوات الأخيرة، حيث تنظر الكثير من البلدان إلى الأفلام باعتبارها من وسائل الدعاية الفعّالة للترويج لمناطق معينة على خريطة السياحة العالمية.

وتجتذب تونس حاليا عشاق سلسلة أفلام الفضاء "حرب النجوم"، وأشارت هيئة السياحة التونسية إلى أن هذه السلسلة من الأفلام الملحمية لعبت دورا مهما في الترويج للنشاط السياحي في تونس، وخاصة في المنطقة الجنوبية من البلاد.

وتحظى مواقع التصوير القديمة بأهمية كبيرة، بحيث تم تحويلها خلال عام 2013 عن طريق جمع التبرعات والدعم الحكومي إلى واحدة من مواقع التصوير الرئيسية في الكثبان الرملية في منطقة نفطة، وأصبحت صالحة للزيارة مرة أخرى. وإلى جانب سلسلة “حرب النجوم” هناك العديد من الأفلام الشهيرة الأخرى، التي تم تصويرها في تونس مثل "إنديانا جونز" وفيلم "المريض الإنكليزي".

وشهد المغرب تصوير العديد من الأفلام المهمة مثل “المصارع” و”مملكة السماء” وفيلم “ألكسندر”. وأوضحت هيئة السياحة المغربية أن منطقة قصبة آيت بن جدو، التي تندرج ضمن قائمة التراث العالمي لمنظمة اليونسكو وتقع على مسافة 40 كيلومترا من ورزازات، ظهرت في الكثير من مشاهد الأفلام العالمية مثل فيلم “المصارع”. وقد قامت الشركات السياحية باستغلال موضوع هذا الفيلم الشهير، وأصبحت تنظم جولات سياحية لعشاق السينما من جميع أنحاء العالم.

وتشتهر كرواتيا الواقعة في منطقة البلقان بتصوير العديد من الأفلام السينمائية العالمية، حيث شهدت أحداث فيلم “وينتو” خلال حقبة الستينات من القرن المنصرم في المحميات الطبيعية باكلينتسا وكركا وبليتفيتش وفيليبيت. وأوضح مركز السياحة الكرواتي أن متحف “وينتو أند كارل ماي” في منطقة ستاريغغاد باكلينتسا لا يزال يقصده حتى اليوم العديد من السياح من جميع أنحاء العالم.

قطار الذكريات

وفي الوقت الحالي يتم تصوير مسلسل "صراع العروش" في العديد من المواقع في كرواتيا مثل دوبروفنيك وسبليت وسيبينيك وستان وجزيرة لكروم. وأكد مركز السياحة الكرواتي أن هذا المسلسل الملحمي زاد من شهرة منطقة دوبروفنيك بصفة خاصة، التي تستقطب حالياً العديد من الزوار من الولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا وأسبانيا.

وقد ساهمت سلسلة أفلام "هاري بوتر" في زيادة شهرة بريطانيا كموقع لتصوير الأفلام العالمية، وهناك العديد من الإمكانيات حالياً أمام السياح لزيارة هذه المواقع مثلاً من خلال القيام برحلة بواسطة القطار البخاري “جاكوبيت ستيم ترين” أو التقاط الصور التذكارية على الرصيف في محطة كينغز كروس، بالإضافة إلى قلعة ألنويك، التي توفر للسياح إمكانية تلقى دروس الكويديتش. وأكدت هيئة السياحة البريطانية أن سلسلة أفلام “هاري بوتر” زادت من أعداد السياح بنسبة بلغت 230 بالمئة.

بالإضافة إلى ذلك، كانت بريطانيا مسرحا لتصوير مشاهد سلسلة أفلام “جيمس بوند” ومسلسل “داونتون آبي” الشهير. ووفقا لما أوضحه معهد السينما البريطاني ولجنة السينما البريطانية، فإن 10 بالمئة من مجموع السياح الذين يأتون إلى بريطانيا يرغبون في مشاهدة أماكن تصوير الأفلام الشهيرة، حتى أن هناك شركات سياحية أصبحت متخصصة في تنظيم الجولات السياحة لمشاهدة مواقع تصوير الأفلام مثل شركة “بريت موفي تورز”.

ويعتبر نجاح فيلم “ملك الخواتم” من العوامل الحاسمة لنيوزيلندا، والتي شهدت أيضاً تصوير فيلم “الهوبيت” مؤخراً.

وأوضح العديد من السياح أن هذه الأفلام كانت من الأسباب المهمة، التي دفعتهم لزيارة نيوزيلندا.
وعادةً ما تقوم الخطوط الجوية النيوزيلندية في مقاطع الفيديو الخاصة بالسلامة والأمان بتوضيح العديد من الموضوعات، ومنها على سبيل المثال شخصيات الأفلام التي تم تصويرها في نيوزيلندا وكيفية الوصول إليها.
17