أفيخاي أدرعي: "الغناء قربنا لبعض"

الثلاثاء 2014/11/25
خروج موسى من البرنامج أثار بلبلة على مواقع التواصل الاجتماعي

رام الله - أثار تعليق أفيخاي أدرعي، المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي للإعلام العربي، على خروج المتسابقة الفلسطينية، منال موسى، من برنامج “أرب أيدل” (محبوب العرب) الذي يعرض على قناة “إم بي سي”، اهتماما واسعا على المواقع الاجتماعية العربية.

وعلق أدرعي على حسابه الرسمي على فيسبوك “أفضّل النظر إلى النصف المليان من الكأس، تكفي مشاركتها في البرنامج وهي من إسرائيل”.

وكتب أدرعي، عبر صفحته على فيسبوك “سيبكم من السياسة وسيبكم من تدخل الدول والهويات ببعض لأن الغناء والموسيقى هي اللي عم بتقرب البلدان لبعض. أنا أعلم ماذا قالت وما حكت حول كونها إسرائيلية ولكني أفضل أن أنظر إلى النصف المليان من الكأس وأقول إنها شاركت في البرنامج والجميع يعلم أنها من إسرائيل وهذه الحقيقة باتت واضحة وأيضا مقبولة. يا منال موسى، أنت ما خسرت بل أنت تركت خلفك ابن بلدك صاحب الصوت الجبلي هيثم خلايلة اللي بكّى وائل كفوري بصوته وأحاسيسه الرائعة. بالنجاح لكما”.

وقد أثار تعليق أدرعي موجة من الغضب من المعلقين العرب حيث رأى بعضهم أن تعليقاته السابقة كانت سببا في خسارتها فيما قال آخرون إن قضيتنا هي القدس وليست “الغناء والرقص والتطبيل”.

وكانت موسى قد كتبت بالأمس على صفحتها على فيسبوك تعليقا أكدت فيه أنها فلسطينية حيث كتبت “فلسطينية ودمي فلسطيني”.

وكان عرض حلقة تجارب الأداء الرابعة والأخيرة من “أراب أيدول”، جدّد السجال حول تأهّل متسابقَيْن من الداخل الفلسطيني المحتلّ، إلى مرحلة بيروت. المتسابقان هما منال موسى من قرية دير الأسد، وهيثم خلايلة من قرية مجد الكروم، قرب عكّا. وانتشرت على مواقع التواصل صورة تجمع المتسابقين بعضو الكنيست عن حزب اللكيود الصهيوني النائب أيوب القرا.

غير أن كثيرين رحّبوا بمشاركة موسى وخلايلة، إذ رأوا في ذلك شكلا من أشكال الصمود. وأثار خروج موسى من البرنامج، بلبلة على مواقع التواصل، إذ وصف بعض المغرّدين الأمر “بالمؤامرة”.

ويقول مغردون إن ما يقوم به المتحدث باسم جيش الدفاع الإسرائيلي ما هو إلا استدراج للهجوم المسبق على المتسابقين الفلسطينيين لإقصائهم من البرنامج بدلا من تمثيل فلسطين في المحافل الغنائية حال فوزهم في التصفيات وبلوغ نهائيات المسابقة، وهو الأمر الذي يتعارض مع السعي الإسرائيلي لمحو الفن الفلسطيني.

19