أكبر منصة بحرية من صناعة أرامكو

الاثنين 2016/08/01
الاستفادة من القوى العاملة والخبرات السعودية

الرياض - أعلنت شركة أرامكو السعودية، يوم السبت، أنها دشنت أكبر منصة لأعمالها البحرية، وهي مصنعة في ميناء الملك عبدالعزيز في مدينة الدمام شرق البلاد.

وقال أحمد السعدي النائب الأول لرئيس شركة أرامكو للخدمات الفنيـة في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية إن تدشين هذه المنصة البالغ وزنها 3500 طن يمثل إنجازا كبيـرا لاستراتيجيـة أرامكـو، التـي تسعـى إلى تطـوير مواردهـا النفطية البحرية.

وأكد أن ذلك يأتي في إطار برنامج تعزيز القيمة المضافة الإجمالية (اكتفاء)، مشيرا إلى أن هذا المرفق سيساعد في بناء ودعم قدرات التصنيع المحلية.

وأضاف أن تصنيع “منصة المرجان تي بي 9” هو جـزء من صفقـة تم إسنادهـا إلى اتحاد شركتي سايبـم وستار، والتي تشمل تصنيع وتركيب 4 منصات لإنتاج النفط وما يرتبط بها من خطوط الأنابيب والكابلات الكهربائية.

وأوضحت أرامكو، التي تدير الثروة النفطية في السعودية أن المشروع استغرق أكثر من 800 ألف ساعة عمل مباشرة، أسهمت القوى العاملة الوطنية بنسبة 20 بالمئة منها، إضافة إلى توفير التدريب الفني والإداري للخريجين الشباب من المواطنين السعوديين.

ويعد تطوير القوى العاملة السعودية والاستفادة من الموارد السعودية في تنفيذ مشاريع أرامكو السعودية، عنصرا أساسيا لنجاح برنامج رؤية المملكة 2030، الذي يهدف إلى تعزيز الإنتاجية والقدرة الاقتصادية للبلاد من أجل تنويع الاقتصاد.

وأضاف البيان أن أهمية هذا الإنجاز تكمن في إقامة شراكات استراتيجية مع الشركات المصنعة المحلية من أجل التنفيذ الناجح للمشاريع المعقدة واسعة النطاق، المقرر إنجازها في الحقول الواسعة التي تشغلها أرامكو السعودية في الخليج العربي.

وأوضحت أنه يأتي في إطار الجهود التي تسعى لزيادة نسبة الاستفادة من القوى العاملة والخبرات السعودية إلى أقصى مستوى ممكن تمشيا مع خطة التحول الوطني، التي تسعى لتخيف اعتماد السعودية على إيرادات النفط الخام.

11