أكثر من مليوني مسلم يبدأون مناسك الحج في مكة المكرمة

السلطات السعودية تنجح في تأمين موسم الحج 2018، رغم التحديات اللوجستية الكبيرة.
الاثنين 2018/08/20
موسم حج آمن

مكة المكرمة - بدأ أكثر من مليوني مسلم وصلوا من مختلف بقاع الأرض مناسك الحج، الأحد، في مدينة مكة المكرمة بغرب السعودية، في أحد أكبر التجمعات الدينية في العالم يجري في أجواء من الحر الشديد.
ويشارك أكثر من مليوني مسلم في الحج هذا العام، بحسب الإحصائيات الرسمية، مقابل 1.86 مليون حاج في 2016 و24 ألفا فقط في 1941.
وقدمت نزية نور (36 عاما) من مدينة أوكلاند في نيوزلندا لأداء فريضة الحج مع والدها الذي تدفعه على كرسي متحرك.
وقالت بتأثر “أشعر أني محظوظة للغاية (كوني في مكة)”.
ويعلم الحاج سعيدو بوريمة (50 عاما) من النيجر مشقة الحج خصوصا يوم الوقوف على عرفات، ولكنه يؤكد أنه قادر على ذلك.
وقال “قمت بالاستعداد عبر ممارسة الرياضة. ويمكننا الاستمرار إن شاء الله”.
ويؤدي الحجاج الطواف حول الكعبة مع بداية الشعائر، ثم يقومون بالسعي بين الصفا والمروى قبل أن يتوجهوا إلى منى في يوم التروية، ومنها إلى عرفات على بعد عشرة كيلومترات.
وبدأ الآلاف من الحجاج منذ صباح الأحد الاستعدادات للتوجه إلى مشعر منى، وهو واد يقع على بعد خمسة كيلومترات شرق مكة المكرمة، للتحضير ليوم التروية في أول أيام الحج، عشية أداء الركن الأعظم على صعيد عرفات.
وردد الحجاج في شوارع مكة التلبية في انتظار الحافلات التي ستقلهم إلى منى.
وبعد يوم الوقوف في عرفات، ينزل الحجاج إلى منطقة مزدلفة في ما يعرف بالنفرة، ويجمعون الحصى فيها لاستخدامها في شعيرة رمي الجمرات. وفي اليوم الأول من عيد الأضحى، يقوم الحجاج بالتضحية بكبش ويبدأون شعيرة رمي الجمرات في منى.
والسبت، أكد المتحدث الأمني بوزارة الداخلية اللواء منصور التركي في مؤتمر صحافي أن أعداد الحجاج من داخل وخارج السعودية تجاوزت المليوني شخص.
وسيتم الإعلان رسميا عن الأرقام الثلاثاء.
ويطلق مسمى “يوم التروية” على اليوم الذي يسبق الوقوف في جبل عرفات لأن الحجيج كانوا يتوقفون تاريخيا في منى للتزود بالمياه ولتشرب الحيوانات التي كانوا يركبونها.
ويشكل الحج تحديا لوجستيا كبيرا للسلطات التي أعلنت، الجمعة، أنها مستعدة لتأمين حسن سيره.
وأطلقت السلطات السعودية هذا العام مبادرة “حج ذكي” يتمثّل بتطبيقات هاتفية تساعد الحجاج في كل شيء من الترجمة إلى الخدمات الطبية مرورا بمناسك الحج.
ووضع الهلال الأحمر السعودي تطبيق “أسعفني” لمساعدة الحجاج الذين يحتاجون إلى مساعدة طبية عاجلة. وبإمكان السلطات تحديد مكان الحجاج باستخدام التطبيق.
كما أطلقت وزارة الحج والعمرة تطبيق “مناسكنا” للترجمة للحجاج الذين لا يتكلمون العربية ولا الإنكليزية.

1