أكرم إمام أوغلو سوبر ماريو جديد في لعبة إلكترونية

لعبة فيديو ردا على مناورات حزب العدالة والتنمية واتهامه للمعارضة بتزوير الانتخابات المحلية الأخيرة في إسطنبول.
الاثنين 2019/04/15
مازباطا تدعم أكرم إمام أوغلو

مصمم ألعاب تركي يطلق لعبة فيديو “ترفّه” على الأتراك بعد مسلسل المناورات السياسية في بلدية إسطنبول. وتظهر اللعبة شخصية أكرم إمام أوغلو مماثلا لـ”سوبر ماريو” وهي تقفز فوق حواجز لجمع الأصوات، ليحقق الفوز في النهاية.

إسطنبول (تركيا) - لا حديث للأتراك على مواقع التواصل الاجتماعي إلا عن مناورات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان واتهامات للمعارضة بتزوير الانتخابات المحلية الأخيرة.

وردا على ذلك أطلق مصمم ألعاب تركي لعبة فيديو تسخر من ادعاءات أردوغان بعد خسارة حزب العدالة والتنمية في بلدية إسطنبول.

وتتناول اللعبة مسار رحلة مرشح حزب الشعب الجمهوري المعارض أكرم إمام أوغلو، الذي “قلب الطاولة” على الرئيس التركي خلال الانتخابات البلدية، حيث نجح في الفوز بالانتخابات البلدية لإسطنبول، متفوقا على رئيس الوزراء التركي السابق بن علي يلدريم، الذي وضعه أردوغان ليحسم معركة العاصمة التجارية لتركيا.

وقال مطور لعبة “Mazbata” (مازباطا) إمري سينكال، إن فكرة اللعبة خطرت على باله “لكي يرفه المواطنون الأتراك الذين سئموا من العملية الانتخابية الطويلة في إسطنبول عن أنفسهم”.

وأضاف سينكال أن هدفه الرئيسي من وراء اللعبة كان “إضفاء السخرية على المناقشات السياسية والاتهامات التي تطال المعارضة بالتزوير في إسطنبول”.

وتابع “أريد أن يفوز أكرم في الواقع أيضا. أشعر بالسعادة كون اللعبة ساهمت في دعمه”. وقال “الناس يحبون فكرة الاحتفال بالنصر، حتى في الواقع الافتراضي”.

وتظهر اللعبة شخصية مرشح المعارضة مماثلا لـ”سوبر ماريو” وهي تقفز فوق حواجز لجمع الأصوات، التي تظهر كصناديق اقتراع، ليحقق الفوز في النهاية.

وفاجأ إمام أوغلو أردوغان وحزبه، بعد حصوله على 4159650 صوتا مقابل 4131761 صوتا لمرشح حزب العدالة والتنمية يلدريم، لينتزع المقعد الأهم في الانتخابات البلدية.

عدد تحميلات اللعبة على الهواتف الذكية بلغ 200 ألف مرة، وهو ما لم يتوقعه سينكال
عدد تحميلات اللعبة على الهواتف الذكية بلغ 200 ألف مرة، وهو ما لم يتوقعه سينكال

وتجاوز عدد تحميلات اللعبة على الهواتف الذكية 200 ألف مرة وهو ما لم يتوقعه سينكال.

وقال “خمنت أن اللعبة ستلفت الانتباه، كانت فكرة جيدة، لكني لم أعتقد أنها ستنتشر بهذا الشكل في هذا الوقت القصير”.

وردا على سؤال عن رأي مسؤولي حزب الشعب الجمهوري فيها أكد مطور اللعبة “لم أقابل أيّ مسؤول من مسؤولي حزب الشعب الجمهوري ولم يصلني أي تعليق من تعليقاتهم”.

وأكد سينكال عزمه تطوير اللعبة، مشيرا إلى أن الجزء الثاني منها سينشر قريبا، وقال “في الجزء الثاني ستكون هناك شخصيات جديدة”.

يذكر أن كلمة مزباطا من أصل عربي وهي مستخدمة منذ العهد العثماني في المراسلات الرسمية، ويتم استخدام كلمة “مازباطا ادلنديش” في اللغة اليومية التركية وهي مرادفة لكلمة “دقائق” في اللغة العربية.

وكان إمام أوغلو قد طالب نظام الرئيس رجب طيب أردوغان بعدم المماطلة وإنهاء الجدل الدائر حول نتائج الانتخابات في المدينة، قائلا “في عام 1994 خاض الرئيس أردوغان انتخابات مثيرة للجدل، وتمكن حينها من الفوز في بلدية إسطنبول بالأصوات التي حصل عليها، وحينها لم تتردد الحكومة الائتلافية المكونة من الحزب الاشتراكي الديمقراطي الشعبي، وحزب الطريق القويم في منحكم رئاسة البلدية”.

ورغم مرور ما يقرب من أسبوعين على إجراء الانتخابات فإن أردوغان وحزبه لا يزالان يناوران ويشككان في نتائج انتخابات إسطنبول.

منذ ذلك الحين يتقدم أردوغان وحزبه بطعون في مختلف اللجان الانتخابية لإعادة فرز الأصوات، ولم يقتصر الأمر على ذلك بل ذهب بعض القياديين في الحزب إلى ضرورة إعادة الانتخابات في المدينة، وقد رفض مطلبهم هذا من قبل.

19