أكرم إمام أوغلو يدعو إلى التصدي للظلم في تركيا

رئيس بلدية إسطنبول يؤكد من مدينة دياربكر على ضرورة الوقوف في وجه الظلم وعدم الشرعية.
الأحد 2019/09/01
التعويل على حالة الإرباك المسيطرة على حزب أردوغان

إسطنبول - زار رئيس بلدية إسطنبول أكرم إمام أوغلو مدينة ديار بكر جنوب شرق تركيا، السبت، دعما لعمدة المدينة السابق، الذي تمت إقالته بسبب ما يزعم من علاقته بالإرهاب وحل محله حاكم عيّنه الرئيس رجب طيب أردوغان.

وقال إمام أوغلو، في تصريحات نقلتها وسائل إعلام محلية من بينها صحيفتا جمهوريت وسوزجو، “يتعين أن نقف ضد الظلم وعدم الشرعية بغض النظر عمن يتضرر”.

وكان إمام أوغلو يتحدث في مقر حزبه “الشعب الجمهوري” في مدينة ديار بكر.

وتأتي تصريحات إمام أوغلو في سياق مراهنة المعارضة التركية على حالة الإرباك والانشقاقات داخل حزب العدالة والتنمية بهدف إضعاف سلطة أردوغان وتجنيب البلاد تداعيات الأزمات التي تسبب بها.

ويشارك أنصار الحكومة المعارضة التركية في إدراكها أن المشكلة تكمن بالأساس في تحويل النظام إلى رئاسي وإعطاء صلاحيات غير محددة لأردوغان تعطيه الحصانة وتشجعه على خوض معارك على أكثر من جبهة تكون تداعياتها كارثية على البلاد.

وكان إمام أوغلو قد صرح سابقا تعليقا على مساعي وزير الاقتصاد السابق علي باباجان لتأسيس حزب جديد، وهو الذي كان من أبرز قيادات حزب العدالة والتنمية قبل أن يعلن انشقاقه عنه، “هناك تطورات قوية. والوقت سيظهر كيف سيتعامل الشارع مع هؤلاء”.

وأضاف “أتمنى أن نشارك جميعا في أعمال جميلة. ما أقصده أن تركيا تحتاج إلى خطاب سياسي جديد. نحن نرى أن نظام الرجل الواحد له أضرار أكثر من الفوائد”.

Thumbnail
3