أكسفورد ستريت يتحول إلى عرس للأزياء

الأربعاء 2013/09/18
حفلات موسيقية مصغرة رافقت عروض الأزياء

اكتظ أسبوع لندن للأزياء بالزوار خاصة من المشاهير ورؤساء تحرير المجلات المتخصصة ومديري أقسام المشتريات في المتاجر الكبرى بالإضافة إلى المستهلك.

وسمح المنظمون للمتسوقين العاديين بالدخول إلى أجزاء من أهم حدث حصري للموضة، في مسعى لرفع قيمة الصناعة والترويج لبريطانيا كمقصد لمحبي صيحات الأزياء. وجاءت هذه الخطوة في إطار خطة المجلس البريطاني للأزياء، لتغيير الطريقة التي تعمل بها هذه الصناعة، التي تتهم كثيرا بأنها نخبوية وغامضة، على أمل زيادة النمو وتوفير مزيد من فرص العمل بها، ما يقدر بنحو 816 ألف وظيفة. وقالت رئيسة المجلس البريطاني للأزياء، ناتالي ماسينيت، في الكلمة الافتتاحية "هذا الموسم نقلنا أسبوع الأزياء إلى شوارع لندن وحشدنا الدعم من كل أنحاء العاصمة وجعلنا أسبوع لندن للأزياء غير حصري". ومن الأفكار التسويقية لإحداث ضجة إعلامية حول هذا الحدث، تم تحويل شارع أكسفورد ستريت التجاري الرئيسي في العاصمة البريطانية، إلى عرس للأزياء تنتشر فيه الرايات الخاصة بكبار مصممي الأزياء وتقام فيه حفلات موسيقية مصغرة.

كما سيتمكن المتسوقون من شراء ملابس من المجموعات الخاصة لكبار المصممين.
21