أكملت 47 دورة حول الشمس

الخميس 2016/08/11

لا أدري لماذا هذا الرقم 47 أصبح مهما، وأهمّ عندما أصبحت في الـ20 عاما أو الثلاثين من العمر، ربما لأنني وبعد هذه السنين أصبحت أحسّ فعلا بعظمة الدوران حول الشمس، كل دورة تستغرق عاما، يا له من إحساس جميل بالحظ، فأنا من نسل الآلاف من الأجداد المحظوظين حتى وصلت إلى هنا؛ فلكي أكون أنا هنا، كان كل رجل وكل امرأة في هذا الخط العميق من النسل قد نجح في الحياة، وتمكن من تفادي الموت ومن الإنجاب، بعضهم كان أسرع من أسد باغته في البرية فهرب بحياته، والبعض الآخر كان أذكى وأدهى من كل الأعداء فتجنب الهلاك ونجح في الحياة وأنجب.

وأنا لست وحدي، فكل إنسان يعيش على وجه هذا الكوكب مثلي، هو وهي من سلالة الناجحين، نحن الأحياء كلنا رفاق النجاة والحياة، وأولاد وبنات الناجحين النجباء.

ويا له من زمن رائع أن تعاصر وتكون شاهدا على لحظة قفز البشرية نحو المجهول، لمرحلة استثنائية، فنحن على وشك اختراع ما هو أذكى منا وما هو أقدر على التعلم، وأكثر إمكانية على الاستمرار، ولن أقول أفضل، المستقبل سوف يكشف إن كنا على وشك أن نخترع أطواق النجاة أو نفتح باب الهلاك على أنفسنا وننهي تاريخ الإنسان.

أتطلع إلى السنين العشر القادمة بشغف، إن كتب لي العمر، فنحن موعودون بعالم جديد لم نعهده من قبل، سوف يأتي علينا بإعصار من الفرص والتحديات والأسئلة المصيرية، فنحن موعودون في لندن بأنه عندما ننظر إلى السماء بعد سنتين من الآن أن نشاهد طيارات صغيرة من دون طيار، تنقل طلبات الزبائن إلى بيوتهم مباشرة من متجر شركة أمازون خلال نصف ساعة من الشراء، وفي السنوات القليلة القادمة ستغص الشوارع بسيارات ذاتية القيادة.

برنامج التعلم العميق Deep Learning أصبح قادرا على التعرف على الصور، ويستطيع فهم النصوص المكتوبة ويستطيع الكتابة، أي إنه أصبح قادرا على تعليم نفسه وقادرا على التطوّر، ومع الوقت ودمجه ضمن أجهزة مناسبة قد يتمكن من التكاثر، والانطلاق ككائن جديد مستقل يصل إلى ما عجز الإنسان عن الوصول إليه.

24