أكوا باور السعودية تندفع بقوة في مشاريع الطاقة المتجددة

السبت 2015/04/25
الشركة تدرس مشروعا جديدا لإنشاء محطة للطاقة الشمسية في مصر

دبي – أعلنت شركة أكواباور السعودية التي تعمل في إنشاء مشروعات المياه والكهرباء، أنها تخطط للتوسع بقوة خلال العام الحالي في أعمالها بمشاريع الطاقة الجديدة والمتجدّدة في أسواق عربية وأفريقية وفي جنوب شرق آسيا.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة بادي بادماناثان، إن شركته تخطط لاستثمار 12 مليار دولار في استكمال مشروعاتها الحالية والدخول في مشروعات جديدة بأسواق الخليج والأردن وسلطنة عمان وتركيا ومصر والمغرب وبلدان بأفريقيا وجنوب شرق آسيا.

وأضاف أن الشركة ستتوسع بقوة في أعمالها بمشاريع الطاقة المتجددة خاصة في مجال إنتاج طاقة الرياح والطاقة الشمسية، معتمدة على خبراتها وحسب الخطط المعدة لذلك، خصوصا مع توافر الفرص في هذا المجال بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وأوضح في مقابلة مع وكالة الأناضول خلال فعاليات معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة “ويتيكس 2015” بدبي، أن أكواباور تعمل حاليا علي دراسة 20 مشروعا جديدا أهمّها في قطاع الطاقة المتجددة.

وقال، إنه يجري الاعداد للمشروعات وأخرى في مرحلة ترسية المناقصات، وتتراوح قيمتها بين 6 و8 مليارات دولار.

وقال بادي بادماناثان، إن أكواباور تستعد حاليا للمنافسة على 3 مشروعات لإنتاج الطاقة من الرياح في كل من تركيا ومصر والمغرب، موضحا أن الشركة تنافس للفوز بصفقة لإنجاز أكبر محطة في العالم للطاقة المتجدّدة بالمغرب بقدرة 850 ميغاوات.

كما تدرس الشركة مشروعا جديدا لإنشاء محطة للطاقة الشمسية في مصر مع مواصلة المشروعات الحالية لها هناك، مضيفا أن مشروع الشركة بالمغرب لبناء محطتين للطاقة الشمسية لا يزال قيد الأعمال الإنشائية حاليا.

وأشار إلى أن أكواباور تنتظر البت في عرضها لإنشاء محطة الفاضلي للكهرباء في السعودية والتي ستعمل بالغاز وهي مملوكة لشركة أرامكو السعودية والشركة السعودية للكهرباء، والتي تعتبر ثاني مشروع مستقل لأكواباور في إنتاج الطاقة الكهربائية بالرياض، بعد محطة رابغ المستقلة.

وأعلن بادي بادماناثان، أن الشركة تنافس على مشروعين لبناء محطتي كهرباء تعمل بالفحم في بتسوانا، وتعتزم المنافسة على مشروعات في أندونيسيا خلال العام الجاري.

10