"أكوا دي بارما".. من خزائن الخياطين المتواضعة إلى مشاهير هوليوود

الأحد 2014/01/26
عطر من الماضي

إنطلق عطر “أكوا دي بارما” Acqua di Parma عام 1916، من مصنع صغير لإنتاج العطور في بلدة بارما الراقدة في الشمال الإيطالي، وكان الهدف من إنتاجه تعطير مناديل الرجال ليفوح منها العطر عند استخدامها.

راح “أكوا دي بارما” منذ ذلك التاريخ ينثر شذاه العذب ويحظى بإعجاب الجميع، ففي الثلاثينات كان يلقب بكولونيا العصر، وفي الخمسينات، كان لا يخلو أي مكتب من مكاتب الخياطين الإيطاليين من زجاجة عطر “أكوا دي بارما” ليعطروا بأريجها المنعش بدلات الزبائن قبل تسليمها، بينهم الكثير من نجوم هوليوود الذين كانوا يتوافدون إلى إيطاليا خلال تلك الفترة لتصوير أفلامهم.

إن النجاح والرواج الذي حظي به العطر لغاية الخمسينات، قابلته فترة من الركود، حتى كاد يختفي من الأسواق كليا، لو لم يعمل ثلاثة من أهم رجال الأعمال الإيطاليين الذين لديهم شغف بالكولونيا على إطلاقه من جديد في بداية عام 1990. هكذا عاد “أكوا دي بارما” بعد غياب دام لحوالي الأربعين عاما.

ولكنه لم يأت كما غاب، بل حمل معه مجموعة غنية من العطور لكافة الاستخدمات الشخصية والمنزلية، وحمل معه أيضاً شموعا معطرة، وأدوات للحلاقة، وبعضا من مستحضرات التجميل.

ماركة عالمية.. راقية بامتياز

فهذا العطر الفواح مستوحى من الزهور التي تنمو في حدائق النبلاء في إيطاليا، ولذلك حملت العديد من منتجاته أسماء لزهور مع إضافة كلمة نبل إلى جانبها، كعطر المرأة الشهير “أيريس نوبايل” Iris Nobile وهو أول العطور التي أهدتها الدار للنساء النبيلات والأنيقات.

ولحقت ذلك مجموعة من العطور النسائية الفاخرة، كان آخرها عام 2012 “أيريس نوبايل سبلايم”Iris Nobile Sublime التي تعبق بأريج البرغموت والمندرين والياسمين وزهرة السوسن وغيرها من الزهور العطرية.

ورحلة “أكوا دي بارما” الطويلة في إنتاج العطور كللها بإطلاق “كولونيا إنتنسا عود” Colonia Intensa Oud الذي وضع شذى الحمضيات الطازجة المنصهرة بعمق في العود الغني، ليأتي كتحية للرجل الشرقي المولع باستخدام العطور المستوحاة من خشب العود.

وحكاية نجاح هذه الشركة التي انطلقت منذ ما يقارب المئة عام، لم تتوقف في إنتاج العطور وأدوات التجميل فقط، بل شملت افتتاح منتجعات صحية تحمل اسمها. ففي عام 2008 تم إطلاق أول منتجع صحي في “بورتو سيرفو” شمال جزيرة سردينيا الإيطالية، ليحمل اسم “أكوا دي بارما بلو ميديتيرانيو سبا” Acqua di Parma Blu Mediterraneo Spa. وفي عام 2013، استقبلت مدينة البندقية الإيطالية منتجعاً صحياً جديداً داخل فندق “غريتي بالاس”.

أما مدينة ميلانو الإيطالية ففتحت قلبها عام 1998 أمام متجر خاص لـ”أكوا دي بارما” وهو بمثابة معرض مفتوح لمنتجات الشركة العريقة.

والمتاجر الخاصة بالشركة منتشرة في باريس أيضاً. كما تتوفر منتجات “أكوا دي بارما” في حوالي 39 بلدا حول العالم، بينها العديد من البلدان العربية، لتحكي قصة نجاح انطلقت من إحدى البلدات الإيطالية الصغيرة لتتحول إلى ماركة عالمية وراقية بامتياز.

21