أكينفييف يتعافى بعد إصابته بالألعاب النارية

الأحد 2015/03/29
الحارس الروسي إيغور أكينفييف يتماثل للشفاء

بودغوريتسا - أكد إيغور أكينفييف حارس مرمى المنتخب الروسي أنه بحالة طيبة بعد تعرضه للإصابة بالألعاب النارية، خلال مباراة منتخب بلاده مع مضيفه الجبل الأسود (مونتنيغرو) في تصفيات يورو 2016، وهي المباراة التي ألغيت مساء أمس الأول الجمعة.

وقال أكينفييف في بيان نشره عبر الموقع الرسمي للاتحاد الروسي لكرة القدم، إنه يتقدم بالشكر لكل من سانده، مضيفا “أنا بحالة جيدة الآن”.

وتم نقل الحارس الروسي إلى المستشفى بعد إصابته بحروق بسيطة، ولكن وفقا للبيان عاد إلى روسيا أمس السبت.

وأشار الحارس الروسي “لسوء الحظ هذه الأمور تحدث أحيانا في كرة القدم، لكني أتمنى ألاّ يتكرر هذا الأمر في مونتنيغرو أو أيّ دولة أخرى في العالم”.

وتوقفت مباراة منتخب الجبل الأسود مع نظيره الروسي في تصفيات أمم أوروبا بعد الدقيقة الأولى، بعدما أصيبت رأس حارس المنتخب الروسي إيغور أكينفييف جراء إلقاء إحدى الألعاب النارية من المدرجات.

وتم نقل أكينفييف إلى إحدى مستشفيات بودغوريتسا، وكان واعيا بحسب ما ذكرته جريدة “فيغستي اليومية” على موقعها على الإنترنت.. وتحدثت تقارير عن وقوع شجار بين جماهير الجبل الأسود والجماهير الروسية.

واستأنف الحكم الألماني دينيز إيتيكين المباراة بعد توقف مطول، ثم بدأ الشوط الثاني متأخرا نحو 20 دقيقة، قبل أن يتم إيقاف المباراة في الدقيقة 67 بسبب تجدد المشاحنات داخل الملعب وخارجه، وكذلك لتعرض صانع اللعب الروسي دميتري كومباروف لإصابة بمادة صلبة ألقيت من المدرجات، مباشرة بعد فشل الروسي رومان شيروكوف في التسجيل من ضربة جزاء.

23