أل.جي تتحدى سوق الهواتف الذكية على جبهة الذكاء الاصطناعي

هاتف أل.جي الجديد يمتاز بشاشة واسعة يبلغ قياسها 6.1 بوصة وبمقاومة الماء والأتربة.
الاثنين 2018/05/07
مزايا متعددة لاقتطاع حصة من السوق

سيول – في ظل اشتداد المنافسة وازدحام سوق الهواتف الذكية بالأجهزة الجديدة ذات المواصفات المتقاربة، بدأت الشركات بالتركيز على مزايا محددة لاقتطاع حصة من السوق.

ويبدو أن شركة أل.جي اختارت إحدى الجبهات الصعبة لجذب انتباه شريحة من المستخدمين بالتركيز على الاعتماد على تقنيات الذكاء الاصطناعي في أحدث هواتفها الذكية الفاخرة والذي أطلقته مؤخرا باسم جي.7 ثن.كيو وخاصة في ما يتعلق بعمل الكاميرا.

وأوضحت الشركة الكورية الجنوبية أن جهازها الجديد يأتي مزودا بنظام غوغل أندرويد 8 ومعالج متطور من طراز كوالكوم سناب دراغن 845 مع ذاكرة وصول عشوائي سعة 4 غيغا بايت وذاكرة داخلية سعة 64 غيغا بايت.

ويأتي هاتف أل.جي الجديد بشاشة واسعة يبلغ قياسها 6.1 بوصة وتعمل بدقة 3120×1440 بيكسل وبتنسيق أبعاد يبلغ 9-19.5 إضافة إلى وجود تجويف في الجزء العلوي للسماعة والكاميرا والمستشعرات.

هاتف أل.جي جي.7.ثن.كيو يستخدم الذكاء الصناعي في نقل التقاط الصور إلى آفاق جديدة
هاتف أل.جي جي.7.ثن.كيو يستخدم الذكاء الصناعي في نقل التقاط الصور إلى آفاق جديدة

وتروج الشركة لهاتفها الذكي الجديد من خلال الكاميرا المتطورة المزودة باثنين من المستشعرات ودقة 16 ميغا بيكسل، ويمتاز أحدهما بعدسة واسعة الزاوية، من أجل التقاط صور أكثر وضوحا مقارنة بالموديلات السابقة، مع تشويش أقل عند استعمال العدسة واسعة الزاوية. وتعول أل.جي على تقنية الذكاء الاصطناعي لإعدادات الصورة، حيث تتعرف الكاميرا على الأشياء والمناظر المراد تصويرها وتقوم بمواءمة معايير التصوير.

وتلجأ الكاميرا تلقائيا في ظروف الإضاءة السيئة إلى استعمال العديد من أدوات المساعدة. كما توفر للمستخدم ما يبلغ مجموعه 19 وضعا للتصوير.

ومن ضمن المزايا الأخرى، التي يتمتع بها الهاتف، التركيز على جودة النغمات؛ حيث يوفر هاتف أل.جي جي.7.ثن.كيو صوتا بجودة دي.تي.أس.اكس، إضافة إلى معالج صوت هاي.فاي لتشغيل الصوت عن طريق سماعة الرأس.

ويقول الخبراء إنه رغم أن استخدام الذكاء الاصطناعي في الهاتف الجديد لا يكاد يكون ملحوظا في الحياة اليومية، إلا أنه يعمل في الخلفية ويعزز كفاءته بدرجة كبيرة.

كما يمتاز الهاتف الذكي الجديد بمقاومة الماء والأتربة وسيتم طرحه في الأسواق العالمية مع بداية يونيو باللونين الأسود والرمادي.

وشهدت سوق الهواتف الذكية تحولات كبرى في العام الحالي في المنافسة على السوق التي تصل قيمتها إلى أكثر من 400 مليار دولار. ومن المتوقع أن يستمر إيقاع التطورات السريعة في العام المقبل.

واختارت شركة آسوس التايوانية الرهان على آفاق وظائف الذكاء الاصطناعي في الجيل الجديد من هواتفها التي عرضتها في المؤتمر العالمي للجوال بمدينة في برشلونة الإسبانية في فبراير الماضي، وهي “زنفون 5” و“زنفون 5 زد”.

كما انضمت شركة هواوي الصينية إلى المتراهنين في هذا السباق حينما كشف الأسبوع الماضي، عن جيل جديد من هواتفها الذكية من خلال جهازها الفاخر بي 20 برو، والذي يعد أول نسخة بنظام ثلاثي الكاميرات الخلفية.

10