ألعاب تهدد عرش "بوكيمون غو"

الثلاثاء 2016/10/18
حصة لياقة بدنية

برلين - لم تكن لعبة “بوكيمون غو” هي الوحيدة التي نجحت في إجبار ممارسيها على الخروج إلى الهواء الطلق لممارستها، وهناك خمس ألعاب يمكن أن تمثل منافسا لهذه اللعبة التي تعتمد على البحث عن الكائنات الافتراضية والتقاطها.

◄ البحث عن الأبواب مع "إنغريس": قبل تطوير لعبة “بوكيمون غو” طورت “نيانتك” صاحبة هذه اللعبة أولى ألعابها في “العالم الإضافي” باسم “إنغريس”. وظهرت هذه اللعبة عام 2013، حيث كانت تتطلب من اللاعبين البحث عما أسمته “الأبواب” في البيئة المحيطة بهم. وقد تم استخدام الآليات الرئيسية لهذه اللعبة في لعبة “بوكيمون غو”، لذلك فإن صور اللعبتين متشابهة.

◄ الدفاع عن القلعة في "كلاندستاين": جمعت لعبة “كلاندستاين” أيضا بين الخيال العلمي والعالم الحقيقي. ومن الوهلة الأولى تبدو هذه اللعبة شبيهة بلعبة إنغريس من حيث الطقس الغائم فيها، ووجود الخارطة العامة التي توجه الطريق بعلامات مميزة جديدة. وهذه اللعبة ترتكز على الأبراج الدفاعية بشكل أساسي. وعندما يصل اللاعب إلى الموقع المحدد يصبح مطالبا ببناء دفاعات للتصدي لهجمات الأعداء والتي تظهر في العالم الحقيقي من خلال شاشة كاميرا الهاتف الذكي.

◄ امتلك حيك السكني مع "لاند لورد": لعبة منافسة لكنها تمارس في أجواء أكثر سلمية وهي “لاند لورد” من إنتاج شركة “ريالتي جيمز”، وهي اللعبة التي تنقل “التملك” إلى العالم الحقيقي. ويمكن للاعب شراء العقارات في محيطه رغم أن ذلك يتم فقط بطريقة افتراضية.

وعندما يتفقد اللاعبون الأماكن من خلال “فيسبوك” و”فور سكواير”، يتم تسجيل الأموال. ويمكن استخدام هذه الأموال بعد ذلك لشراء المزيد من العقارات.

◄ الفرار من الزومبي: عندما تواجه “الزومبي” وهي شخصية خيالية تشير إلى الجثث الحية، لن يكون أمامك خيار سوى الفرار. ولكن مع تطبيق ألعاب “زومبيس رن” من شركة “سيسك تو ستارت” ستتحول هذه اللعبة إلى حصة لياقة بدنية حيث تظهر شخصيات “الزومبي” على الشاشة مع صوت يحذر اللاعب من أن الزمبي سيلتهمه إذا لم يهرب سريعا من أمامه.

◄ جيو كاشينغ: البحث عن الكنز وليس الوحوش. لعبة “جيو كاشينغ” من الألعاب الكلاسيكية التي تمارس في الهواء الطلق وهي أقدم من ظهور الهواتف الذكية. تقوم هذه اللعبة على أساس قيام شخص ما بإخفاء كنز صغير في مكان ما في العالم الحقيقي، ثم يتم تحديد الإحداثيات والبعض من الإشارات المعروفة. ثم يقوم اللاعبون بالبحث عن الكنوز المخفية.

19