ألفارو نيغريدو يداوي جراح مانشستر سيتي

الاثنين 2013/09/02
ألفارو نيغريدو يلهم جماهير السيتي

لندن- لاعب مانشستر سيتي الجديد ألفارو نيغريدو أماط اللثام عن إمكانيات فنية ومخزون كروي ثري في خطواته الأولى مع الفريق الإنكليزي وأقنع المدرب بليغرني بضرورة التعويل عليه كأساسي في قادم الجولات.

قاد النجم الجديد لفريق مانشستر سيتي ألفارو نيغريدو فريقه للفوز 2-0 على ضيفه هال سيتي الصاعد حديثا للدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم. وشارك لاعب إشبيلية السابق كبديل في هذه المباراة، وبدا سيتي مهتزا مرة أخرى في الدفاع ويفتقر إلى الحلول الهجومية، ولاح جليا أن ذكريات هزيمة الأسبوع الماضي المفاجئة 3-2 أمام كارديف سيتي تطارده قبل أن يعرف نيغريدو طريقه إلى الشباك.

وحل اللاعب الأسباني بديلا بين شوطي المباراة وبعد مرور 20 دقيقة، أثلج نيغريدو صدور الجماهير صاحبة الأرض في ملعب الاتحاد حينما سدد كرة بضربة رأسية متقنة مستفيدا من تمريرة عرضية من زميله بابلو زاباليتا من جهة اليمين. وأضاف يايا توري هدفا ثانيا من ركلة حرة من 20 مترا في الدقيقة 90 ليرفع سيتي رصيده إلى ست نقاط من أول ثلاث مباريات متفوقا بثلاث نقاط على هال سيتي.

ويدل أداء مانشستر سيتي رغم الفوز على أنه لا تزال هناك مشاكل في تشكيلة الفريق الذي يدربه مانويل بليغريني. وقال التشيلي بيليغريني في تقييمه لأداء فريقه "نعرف أن علينا تقديم مئة بالمئة للفوز في كل مباراة لكني أعتقد أننا كنا أكثر تركيزا في الدفاع عن المباراة السابقة أمام كارديف".

وكثر الجدل قبل المباراة بشأن قدرة سيتي على الدفاع في الكرات الثابتة وتسلطت الأضواء على مستوى الحارس جو هارت. وكان سيتي يأمل أن يتعافى دفاعه بعد معاناته أمام كارديف الأسبوع الماضي خاصة بعد عودة قلب الدفاع ماتيا ناستاسيتش من الإصابة.

لكن لم تمر سوى سبع دقائق إلا وعاد القلق مرة أخرى بشأن رباعي الدفاع الذي يفتقد للقائد فنسن كومباني المصاب. ومر سوني الوكو بسهولة من غوليون ليسكوت الذي لعب بدلا من كومباني وأصبحت أمامه مساحة جيّدة لكن تسديدته من وضع سهل مرت بجوار القائم.

وبعد أربع دقائق نجح هال في وضع الكرة في الشباك لكن الحكم ألغى الهدف بداعي التسلل. وفي تلك الهجمة تُرك داني غراهام دون رقابة لكنه بقي متقدما على مدافعي سيتي حين وصلته الكرة فاحتسب عليه التسلل. وسدد ليسكوت الكرة بضربة رأسية أبعدها ألان مكغريغور حارس هال بصعوبة لكن باستثناء هذه الفرصة افتقد سيتي إلى الجرأة الهجومية.

ودخل نيغريدو بديلا للمباراة الثالثة على التوالي بين الشوطين وكان بوسعه افتتاح التسجيل بعد دقيقتين فقط لكنه أخطأ التقدير في توقيت تسديد ضربة رأس لتخرج بعيدة عن المرمى. وبدا سيتي مفتقدا للإبداع لكن المهاجم الأسباني أصلح الخطأ في منتصف الشوط الثاني.

وكشف لاعب إشبيلية السابق عن قدراته داخل منطقة الجزاء التي جعلت سيتي يدفع 20 مليون جنيه استرليني (39.94 مليون دولار) لضمه قبل بداية الموسم.

لكن هدف نيغريدو لم يفتح الباب لعديد الأهداف التي كان يتوقعها جمهور سيتي وفي النهاية بدا التساؤل الأهم حول قدرة الفريق على الاحتفاظ بتقدمه إلى أن سجل توري هدفه.

ولم يختلف الهدف عن ذلك الذي سجله توري أمام نيوكاسل يونايتد في مباراته الأولى بالدوري هذا الموسم، فسدّد الكرة في الزاوية العليا وفشل الحارس في التصدي لها. وأهدر وست هام يونايتد فرصة في الانضمام إلى تشيلسي على القمة بعدما خسر أمام ستوك سيتي بهدف نظيف سجله جيرمين بينانت في حين تغلب نوريتش سيتي بنفس النتيجة على ساوثامبتون محققا فوزه الأول في الدوري هذا الموسم.

وأحرز حاتم بن عرفة لاعب نيوكاسل يونايتد هدفه الأول مع الفريق في الدوري هذا الموسم، ليمنحه الفوز 1-0 على ضيفه فولهام في حين تعادل إيفرتون للمباراة الثالثة على التوالي، بعدما انتهت مباراته مع مضيفه كارديف سيتي دون أهداف.
23