ألفيس في النادي الباريسي.. محطة تأن أم خيار نهائي

محطة جديدة يخوضها النجم البرازيلي داني ألفيس قادما من يوفنتوس الإيطالي، أمله مسلط فيها على تدوين اسمه وسجله كما جميع المحطات التي خاضها سابقا ولعل آخرها وصوله مع فريق السيدة العجوز إلى نهائي رابطة الأبطال الموسم الماضي.
الجمعة 2017/07/14
مهارات خارقة

باريس - أعلن نادي باريس سان جرمان الفرنسي لكرة القدم تعاقده مع الظهير الأيمن البرازيلي داني ألفيس قادما من نادي يوفنتوس الإيطالي بعقد يمتد على عامين.

وفسخ ألفيس (34 عاما) عقده مع يوفنتوس بطل الدوري الإيطالي في يونيو الماضي، وسط تقارير رجحت انتقاله إلى مانشستر سيتي الإنكليزي للعب تحت إشراف مدربه السابق في برشلونة الإسباني بيب غوارديولا.

إلا أن فريق العاصمة الفرنسية كان الأسبق للحصول على توقيع اللاعب البرازيلي. ونشر النادي عبر تويتر شريطا قصيرا ترحيبا بألفيس الذي سيرتدي القميص رقم 32 الذي كان على ذمة مواطنه دافيد لويز المنتقل إلى تشيلسي الموسم الماضي.

وقال ألفيس “لم يكن ثمة اهتمام بي فقط من مانشستر سيتي، بل من أندية أخرى في إنكلترا كذلك، لدي أصدقاء هنا، زوجتي تحب المدينة ولهذا السبب غيرت رأيي”. وأضاف “إذا شعر غوارديولا بأنني أخطأت بحقه، أعتذر عن ذلك. وإذا شعر مانشستر سيتي بالانزعاج، أعتذر أيضا عن ذلك، أنا آسف لكنني أتحمل المسؤولية”.

سعادة مغمور

عبر اللاعب عن سعادته في بيان نشره الموقع الإلكتروني للنادي في وقت سابق بالقول “أنا سعيد للغاية بالانتقال إلى باريس سان جرمان. لمست في الأعوام الأخيرة من بعيد مدى نمو النادي الذي أصبح قوة على الساحة الأوروبية”، مضيفا “صدقوني، أنضم إلى باريس لكي أفوز. سنتقاسم سويا لحظات سعيدة، أنا واثق من ذلك”.

وتابع “هدفنا إحراز دوري أبطال أوروبا، ونحن بصدد بناء فريق كبير، قوي جدا بهذا الهدف. أعشق كتابة التاريخ وهذا النادي لم يسبق له إحراز هذه البطولة، وأنا اعشق أيضا التحديات المميزة والطموحة ولهذا السبب أتواجد هنا”.

ألفيس كان الأقرب لمانشستر سيتي، إلا أن فريق العاصمة الفرنسية كان الأسبق للحصول على توقيعه

أما رئيس النادي ناصر الخليفي فأعرب عن “سعادته وفخره” باستقبال البرازيلي، مضيفا أن “حيويته وطاقته ستضيفان الكثير إلى مجموعتنا كما أن أنصارنا سيعشقون شغفه بالفوز الذي لا يبارحه”.

وأضاف متوجها بكلامه إلى ألفيس “لقد اخترت نادينا، لقد حصلت على العديد من العروض لكنك اخترت برنامجنا. إنها رسالة كبيرة للجميع. أريد توجيه الشكر إلى هؤلاء الاثنين (أنتيرو هنريكه المدير الرياضي في سان جرمان، ولاعب الفريق السابق ماكسويل) للعمل الذي قاما به”.

وتابع “لدينا طموح إحراز العديد من الألقاب والجميع يعرف ذلك.. دوري أبطال أوروبا، إنه حلمنا الكبير”.

وأشارت تقارير صحافية إلى أن ألفيس سيتقاضى راتبا سنويا يصل إلى 14 مليون يورو.

ويتمتع ألفيس، الذي خاض 100 مباراة دولية في صفوف منتخب بلاده، بخصال قيادية وبالخبرة وروح الدعابة. ويضم سان جرمان العديد من البرازيليين في صفوفه أبرزهم قائده تياغو سيلفا وزميله في خط الدفاع ماركينيوس، بالإضافة إلى الجناح لوكاس مورا.

وأمضى ألفيس ثمانية أعوام في صفوف برشلونة الإسباني، بينها أربعة مع غوارديولا. وأحرز مع النادي الكاتالوني لقب الدوري الإسباني ست مرات والكأس المحلية أربع مرات، إضافة إلى دوري أبطال أوروبا ثلاث مرات وكأس السوبر الأوروبية ثلاث مرات أيضا.

وسعى الإسباني بيب غوارديولا المدير الفني لفريق مانشستر سيتي إلى معالجة الأمور بعد الفشل في ضم البرازيلي داني ألفيس. وذكرت تقارير صحافية أن غوارديولا مستاء من انضمام ألفيس إلى باريس سان جيرمان الفرنسي ولذلك بدأ محاولات التعاقد مع ريان برتراند ظهير ساوثهامبتون بمبلغ 30 مليون إسترليني.

وأشارت التقارير إلى أن غوارديولا يرغب أيضا في التعاقد مع كايل والكر من توتنهام، لأنه يحتاج إلى 3 أظهرة بعد رحيل بكاري سانيا وكليشي وباولو زاباليتا.

وأنهى السيتيزن صفقتين فقط خلال الصيف الجاري عبر التوقيع مع برناردو سيلفا من موناكو والحارس إيدرسون مورايس من بنفيكا البرتغالي.

غلطة غوارديولا

وذكرت بعض التقارير أن غوارديولا وقع في خطأ لأنه اتفق شفهيا فقط مع ألفيس على الانضمام إلى السيتي ولم يوقع معه أي عقد رسمي، منتظرا إنهاء اللاعب لعطلته وهو ما استغله باريس سان جرمان لضم النجم البرازيلي.

الإسباني بيب غوارديولا المدير الفني لفريق مانشستر سيتي سعى إلى معالجة الأمور بعد الفشل في ضم البرازيلي داني ألفيس

وكشف المدافع البرازيلي داني ألفيس، المنضم حديثا إلى باريس سان جرمان، عن الشخص الذي أقنعه بارتداء قميص الفريق الفرنسي. وقال ألفيس “لدي عدة أصدقاء في باريس. أشكر ماكسويل كثيرا على إقناعي بالانضمام إلى سان جرمان، وأتطلع لبذل المزيد من الجهد مع الفريق”. يذكر أن البرازيلي ماكسويل كان أعلن اعتزاله لكرة القدم عقب نهاية الموسم الماضي.

وأضاف ألفيس “لاحظت حماس رئيس النادي وإصراره على مواصلة نجاح مشروعه الذي بدأه منذ سنوات”.

وواصل “ارتبط اسمي بباريس سان جرمان في السنوات الثلاث الأخيرة، حتى بات الأمر واقعيا. إدارة النادي لديها مشروع شجعني كثيرا على القدوم لباريس، التي أعتبرها مدينة الحب وكرة القدم”.

ومن ناحية أخرى كشف ألفيس البعض من كواليس مكالمته مع بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي، لشرح أسباب تفضيله الانضمام إلى باريس سان جرمان بدلا من النادي الإنكليزي.

وقال ألفيس “نعم تحدثنا سويا أو بمعنى أدق، أجريت مكالمة هاتفية مع غوارديولا، لأوضح له أسباب قراري بالانتقال إلى باريس سان جرمان”.

وأضاف لاعب برشلونة السابق “لا.. غوارديولا لم يصرخ بوجهي، أو يعنفني. بيننا علاقة ودية يسودها الاحترام، وهو ما يساعد على تقريب وجهات النظر”.

وتابع “لا أعلم إذا كان غوارديولا تقبل وجهة نظري أم لا، لكن كانت لدي خيارات أخرى في فرنسا لم تكن متواجدة بإنكلترا. في النهاية اتخذت قراري”.

23