ألمانيا تتضامن مع "العقول الناقدة" التركية

الأربعاء 2016/11/09
الرئيس الألماني يستقبل جان دوندار

برلين - عبر الرئيس الألماني يواخيم جاوك عن “قلقه الهائل” إزاء التطور الحالي لدولة القانون وحرية الصحافة في تركيا، خلال لقائه الصحافي التركي المعارض جان دوندار في برلين الاثنين.

وانتقد دوندار الذي كان يرأس تحرير صحيفة “جمهوريت” اليومية المعارضة، السياسة الأوروبية تجاه أنقرة، بحسب المشاركين في اللقاء، والذين أضافوا أن دوندار رسم “صورة كئيبة ولكن مختلفة لتركيا اليوم” وأنه عبر لجاوك عن شكره لتوجيه الدعوة إليه وشكره للمستشارة أنجيلا ميركل لوصفها موجة الاعتقالات الأخيرة بحق الصحافيين في تركيا بأنها تمثل ناقوس خطر.

وانتقل الصحافي التركي للعيش في ألمانيا بعد إدانته في تركيا بتهمة الخيانة.

وقال جاوك إن الدعوة التي وجهها إلى دوندار الذي صدر في حقه حكم بالسجن عدة سنوات هي تعبير عن الاحترام لجهود دوندار.

من جانبه اعتبر كريستيان مير، المدير التنفيذي لمنظمة “مراسلون بلا حدود”، والذي كان حاضرا خلال اللقاء، أن توجيه هذه الدعوة إلى دوندار بمثابة “رسالة قيمة على التضامن” مع الكثير من الصحافيين الملاحقين في تركيا ولكنه أكد في الوقت ذاته أن “الوقت قد حان لتقديم دعم ملموس، على سبيل المثال على شكل توفير تأشيرات سفر طارئة وغير بيروقراطية للصحافيين الذين يواجهون خطرا داهما”.

وكان جاوك قد انتقد بالفعل قبل بضعة أيام التعامل القمعي للرئيس التركي رجب طيب أردوغان ضد الصحافيين والمعارضين قائلا في تصريح لمجلة شبيغل الألمانية “ما أراه حاليا في تركيا يصيبني بالذهول”.

بدوره أبدى وزير الدولة للشؤون الخارجية ميشائيل روت تضامن بلاده مع “العقول الناقدة” في تركيا لكنه عارض قطع المفاوضات بين الاتحاد الأوروبي وأنقره كي لا تبقى الأخيرة بـ”مفردها”.

وقال روت في تصريحات لصحيفة “دي فيلت” الألمانية الصادرة الثلاثاء “على كل العقول الناقدة في تركيا أن تعلم أن الحكومة الألمانية تقف متضامنة معها”.

18