ألمانيا تجدد دعمها لحكومة الوفاق الليبية

الأربعاء 2017/10/11
دعم ألماني لحكومة السراج

طرابلس - جدد رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية فائز السراج دعمه لأي مسار سياسي يفضي إلى انتخابات رئاسية وبرلمانية في البلاد.

وجاء ذلك في لقاء جمعه الثلاثاء بالسفير الألماني لدى ليبيا كريستيان بوك بديوان رئاسة الوزراء في العاصمة طرابلس، بحسب بيان للمكتب الإعلامي للسراج.

وأشاد رئيس المجلس الرئاسي بالموقف الألماني الداعم لحكومة الوفاق ولمسار التوافق في ليبيا، داعيا إلى سرعة تفعيل البرامج التي تم بحثها في لقاءات سابقة في مجال الخدمات والبنية التحتية.

كما جدد السفير الألماني دعم بلاده لحكومة الوفاق وتأييدها لخارطة الطريق التي طرحها الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا غسان سلامة، والتي تفضي إلى انتخابات رئاسية وبرلمانية.

وأكد بوك على تطلع ألمانيا إلى تطوير العلاقات الثنائية مع طرابلس والتعاون في كافة المجالات لمساعدة الشعب الليبي في الخروج من الأزمة الراهنة.

ومن المقرر أن تستأنف المفاوضات الليبية السبت المقبل في تونس بهدف التوصل إلى تعديل الاتفاق السياسي، بحسب ما أعلنته البعثة الأممية للدعم في ليبيا الاثنين.

وترتكز خارطة المبعوث الأممي على 3 مراحل رئيسية تشمل تعديل الاتفاق السياسي الموقع بمدينة الصخيرات المغربية بين أطراف النزاع في 2015 وعقد مؤتمر وطني يجمع الفرقاء السياسيين الذين لم يشاركوا في الحوارات السابقة.

كما تشمل أيضا إجراء استفتاء لاعتماد الدستور وإجراء انتخابات برلمانية ورئاسية.

وتمخض اتفاق الصخيرات عن مجلس رئاسي لحكومة الوفاق الوطني ومجلس الدولة (غرفة نيابية استشارية) إضافة إلى تمديد عهدة مجلس النواب باعتباره هيئة تشريعية.

4