ألمانيا تحظر عمليات تجميل الأطفال

السبت 2013/12/07
ينبغي حماية الأطفال من جراحات هم في غنى عنها

برلين - تعتزم ألمانيا تطبيق حظر على جراحات التجميل الاختيارية بالنسبة للأطفال والقاصرين، ما لم يكن هناك مبرر يستند لأسباب طبية.

ويشار إلى أن الحكومة المقبلة في ألمانيا وافقت على بدء العمل على تطبيق حظر عمليات التجميل، اعتبارا من العام المقبل.

من جانبه، قال "ينز سبان"، المتحدث الخاص لشؤون الصحة في الاتحاد المسيحي الديمقراطي، أنه تنبغي حماية الشباب من عواقب الهوس والإصرار على عمليات التجميل الخاطئة، مشيرا إلى أن إجراء جراحات لا لزوم لها في الجسم للشباب، يمكن أن تكون له نتائج وخيمة صحية وعقلية.

وأشار المتحدث على سبيل المثال إلى أنه من غير المقبول كليا إعطاء شابة في عمر الزهور تبلغ من العمر 15 عاما، عملية تكبير الصدر كهدية في عيد "الكريسماس"، لذا فإنه ينبغي حظر إجراء عمليات التجميل التي ليس لها دواعٍ طبية.

وبحسب أرقام نُشرت العام الماضي فإن حوالي 10 بالمئة من عمليات التجميل في ألمانيا تجرى لشباب دون سن العشرين.

كما أفادت نتائج مسح أجري في نهاية شهر تشرين الأول الماضي، شارك فيه 10 آلاف طفل، بأن واحدا من بين كل 7 أطفال في سن تتراوح بين 9 و14 عاما يعتقدون في خيار إجراء جراحة تجميل لتحسين مظهرهم.

21