ألمانيا ترفع شعار لا عداء مع مسلميها

الجمعة 2015/01/09
ميركل تشيد بالعلاقة الجيدة بين ألمانيا والمسلمين على أراضيها

برلين - أشادت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، بالعلاقة التي تقيمها ألمانيا مع المسلمين المقيمين على أراضيها، في خطوة يبدو أنها تشير إلى الوعي الألماني في هذا التوقيت العصيب الذي تعيش أوروبا على وقع أعمال إرهابية متفرقة.

وقالت ميركل ردا على سؤال خلال مؤتمر صحفي بعد الهجوم على صحيفة «شارلي إيبدو» الفرنسية الساخرة إن «غير المسلمين يقيمون علاقة جيدة جدا مع غالبية المسلمين في ألمانيا».

وأشارت إلى أن كل مسلمي بلادها عبروا بوضوح عن رأيهم في الهجوم الارهابي، معربة عن أسفها لأن يكون بعض المسلمين في ألمانيا انضموا الى الجماعات الجهادية ولعل أبرزها تنظيم داعش المتشدد الذي ينشط بقوة في العراق وسوريا.

وقالت ميركل «نقوم بكل ما في وسعنا لنحمي المؤمنين من كل الديانات، أكانوا من اليهود أو المسيحيين أو المسلمين او أولئك الذين لا دين لهم بالطريقة نفسها».

وتأتي تصريحات ميركل متزامنة مع الكشف عن نتائج استطلاع للرأي أظهر أن أكثر من نصف الألمان يعتبرون الإسلام تهديدا، وهو ما قد يؤثر، بحسب مراقبين، على العلاقة بين المسلمين وغير المسلمين في الفترة القادمة. وأجرى الاستطلاع الذي نشرته أسبوعية «دي زيت» على موقعها الالكتروني، مؤسسة «برتلسمان» الالمانية في نوفمبر الماضي أي قبل وقت طويل من الاعتداء الذي شهدته باريس، الأربعاء الماضي.

وأوضحت المؤسسة أن هذه الكراهية للإسلام تبدو واسعة الانتشار من الأوساط المحافظة إلى الأوساط اليسارية مرورا بالطبقات الوسطى، كما اظهرت تظاهرات نظمتها في درسدن حركة بيغيدا المناهضة للإسلام وضمت نازيين جددا وعناصر يمينية متطرفة والعديد من المواطنين العاديين.

وشددت مؤسسة «برتلسمان» على أن هذه الكراهية للإسلام شبيهة بمعاداة السامية التي سادت المانيا في القرن التاسع عشر، وذكرت بأنه في 2012 كان 52 بالمئة من الألمان يعتبرون الإسلام غير متلائم مع الغرب مقابل 61 بالمئة خلال العام الحالي.

كما استطلعت المؤسسة آراء عينة من مسلمي ألمانيا حيث خلصت إلى أن ذوي الأصول الاجنبية من الجيل الثاني او الثالث للهجرة هم أكثر تدينا من آبائهم، كما أشارت إلى أن الأغلبية الساحقة منهم يقرون بقيم الديمقراطية والدستور الألماني.

وأكد، كاي حافظ، أحد معدي هذه الدراسة والمتخصص في وسائل الإعلام، على مسؤولية وسائل الاعلام التي روجت صورة سلبية جدا للدين الاسلامي، موضحا أن الكثيرين لم يسمعوا عن الإسلام إلا من خلال تنظيم الدولة الاسلامية. يذكر أن جمعيات مسلمة ألمانية أعلنت، أمس، عن رغبتها في تنظيم تظاهرة ضد التطرف.

5