ألمانيا تستأنف محاكمة النازيين

الثلاثاء 2013/09/03
أقارب الضحايا يشددون على معاقبة الجناة

بدأت يوم الإثنين محاكمة عضو سابق في القوات النازية الخاصة «فافن إس إس» بمدينة هاجن الألمانية بتهمة اغتيال أحد عناصر المقاومة الهولندية عام 1944.

كما تعتزم هيئة ملاحقة مجرمي الحرب إبان الحقبة النازية في مدينة لودفيجسبورج الألمانية الإعلان عن تحقيقاتها الأولية الخاصة بأكثر من 40 حارسا سابقا في معسكر الاعتقال النازي «أوشفيتس»، وتقديم نسخة مختصرة من التقرير للإدعاء العام.

وأعرب أقارب لضحايا جرائم النازية عن رضاهم عن إمكانية معاقبة جناة محتملين عن جرائمهم التي ارتكبوها إبان الحقبة النازية.

وقال أولريش زاندر المتحدث باسم رابطة ضحايا النظام النازي واتحاد مكافحة الفاشيين (في في إن/ بي دي إيه): «لا يجب أن تظل هذه الجرائم ضد الإنسانية دون عقاب ولا يجب أن تنسى».

وأكد زاندر، الذي أساء النازيون معاملة والده المقاوم اليساري، أن رابطته تأمل في العدالة، وقال: «أتمنى أن يتم تحريك دعاوى قضائية ضد الجناة وأن تتم معاقبتهم سواء كانوا في حالة يسمح لها بالحبس،أم لا».

وذكر زاندر أن إدانة مجرمي الحرب إبان الحقبة النازية ينبغي أن توضح للمستقبل أن مثل هذه الجرائم لن يفلت منها القتلة.

5