ألمانيا تسعى للعب دور متقدم بالشرق الأوسط

الاثنين 2017/04/24
إسرائيل تنتهج سياسة الهروب

عمان- بدأ وزير الخارجية الألماني زيغمار غابرييل الأحد زيارة إلى الأردن، في جولة شرق أوسطية ستقوده أيضا إلى إسرائيل للتسويق لرغبة بلاده في لعب دور الوسيط في عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وقال غابرييل، قبل انطلاقه في جولته مباشرة إنه يأمل في “إشارات موثوقة للاستعداد للتفاوض”. وأبدى الرئيس الفلسطيني محمود عباس خلال زيارته إلى برلين قبل شهر رغبة في أن تتمكن ألمانيا من القيام بدور الوسيط في عملية السلام في الشرق الأوسط.

ويبدو أن هذه الوساطة لا تروق لإسرائيل، حيث صرح السفير الإسرائيلي في ألمانيا ياكوف هاداس-هاندلسمان أنه يعارض دور الوساطة الألمانية في النزاع القائم في منطقة الشرق الأوسط بين إسرائيل والفلسطينيين.

وقال هاداس-هاندلسمان قبيل جولة وزير الخارجية الألماني زيغمار “لسنا بحاجة لوسطاء، إننا نعرف بعضنا جيدا”. وسبق أن عارضت إسرائيل دعوة فرنسا لمؤتمر دولي للسلام، ويرى مراقبون أن موقف الحكومة الإسرائيلية يعكس عدم الرغبة في تحقيق تسوية جذرية للقضية الفلسطينية وأنها تنتهج سياسة الهروب إلى الأمام.

2