ألمانيا تفرج عن بودجمون وتبقيه تحت الرقابة القضائية

القانون الألماني لم يأخذ في الاعتبار تهمة التمرد الموجهة إليه من القضاء الإسباني في مذكرة التوقيف الأوروبية.
السبت 2018/04/07
تحت الرقابة القضائية

برلين – أمرت محكمة ألمانية بالإفراج عن الرئيس الكاتالوني المقال كارليس بودجمون مع إبقائه تحت رقابة قضائية، معتبرة أن تسليمه إلى إسبانيا لا يمكن أن يتم إلا بسبب تهم تتعلق باستخدام أموال عامة خلافا للقانون وليس بتهمة العصيان كما تطلب مدريد.

وقالت محكمة شليسفيغ هولشتاين حيث أودع بودجمون السجن، إن القانون الألماني لا يأخذ في الاعتبار تهمة التمرد الموجهة إليه من القضاء الإسباني في مذكرة التوقيف الأوروبية، مضيفة “وحدها اتهامات اختلاس الأموال العامة المرتبطة بتنظيم استفتاء حول استقلال كاتالونيا في أكتوبر الماضي يمكن أن تكون سببا لتسليمه إلى إسبانيا لكنها لا تبرر بقاءه في السجن”.

وكانت المحكمة العليا وضعت الخميس عدة شروط للإفراج عن بودجمون، بينها دفع كفالة قدرها 75 ألف يورو، وعدم مغادرة ألمانيا، وإبلاغ السلطات بأي تغيير يطرأ على محل سكنه.

ونص قرار الإفراج المشروط على ضرورة مرور السياسي الكتالوني بمقر الشرطة في مدينة نويمونستر بولاية شليزفيغ هولشتاين مرة واحدة أسبوعيا، إضافة إلى اتباع تعليمات الادعاء العام والقضاء في الولاية.

وقبل صدور قرار الادعاء العام، أكد بودجمون عدم التراجع عن موقفه المطالب باستقلال إقليم كتالونيا عن إسبانيا، وقال في تغريدة على تويتر “يجب أن نحافظ على موقفنا ولا نتراجع”.

ورفضت المحكمة العليا تسليم السياسي الكتالوني لإسبانيا بناء على اتهامات التمرد، كون هذه الاتهامات غير موجودة في القانون الألماني ولا يجوز قانونا تسليم المتهمين لدولة ثانية استنادا إليها، غير أنها فتحت الباب أمام تسليمه بتهمة الاختلاس، مطالبة مدريد بتقديم ما يثبت هذا الاتهام لدراسته وبالتالي دراسة إصدار قرار تسليمه.

وفي مارس الماضي، أوقفت السلطات الألمانية بودجمون، الذي كان يقف وراء محاولة كتالونيا الاستقلال عن إسبانيا في أكتوبر الماضي، في ولاية شليزفيغ هولشتاين، لدى محاولته دخول الأراضي الألمانية قادما من الدنمارك، حيث أصدرت السلطات الألمانية قرارا بتوقيفه استنادا إلى أمر أصدرته إسبانيا بحقه.

وأواخر الشهر الماضي، بدأت المحكمة العليا في إسبانيا، النظر في قضية جنائية ضد بودجمون، قد تصل العقوبة فيها إلى السجن 25 عاما، وحركت مذكرة توقيف أوروبية بحق السياسي الكتالوني.

5