ألمانيا تكسب الرهان وتفتح الطريق أمام تتويج بايرن ميونخ

استئناف بطولات وجلسة استماع.. أسبوع حافل على الساحة الأوروبية.
الثلاثاء 2020/06/09
مواصلة لعبة الأرقام

كان الدوري الألماني الأول بين البطولات الأوروبية الكبرى التي تستأنف نشاطها، بينما تستعد الليغا الإسبانية للقيام بذلك هذا الخميس، على أن يليها الدوري الإنجليزي الممتاز في 17 يونيو، و”سيري أ” الإيطالية في 20 من الشهر نفسه.. فيما تأتي احتمالات كثيرة بشأن إقامة المباريات خلف أبواب موصدة.

برلين - يترقب متابعو وعشاق الكرة الألمانية تتويج بايرن ميونخ باللقب للموسم الثامن على التوالي والذي قد يحسم مطلع الأسبوع المقبل عبر الجولة الحادية والثلاثين. وذلك مع وصول الدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليغا) إلى مراحله النهائية.

لكن ذلك لن يكون الحدث البارز الوحيد على ساحة كرة القدم الأوروبية خلال الأسبوع حيث ينتظر استئناف المنافسات في مسابقات دوري أخرى، بعد فترة توقف طويلة بسبب أزمة وباء كورونا، كما تنظر محكمة التحكيم الرياضي الدولية (كاس) طلب الاستئناف المقدم من مانشستر سيتي الإنجليزي ضد إيقافه عن المشاركة الأوروبية، ويتوقع أن يدور الحديث أيضا حول كأس الأمم الأوروبية (يورو 2020) التي كان من المفترض أن تنطلق هذا الشهر في روما لكنها تأجلت إلى العام المقبل بسبب الوباء العالمي.

ومع تفوق بايرن ميونخ بفارق سبع نقاط أمام بوروسيا دورتموند في صدارة الدوري الألماني، قبل أربع مراحل من المسابقة، قد يحسم اللقب لصالح الفريق البافاري السبت المقبل في حالة هزيمة دورتموند أمام فورتونا دوسلدورف وفوز بايرن على بوروسيا مونشنغلادباخ.

حزم كبير

أظهرت الأندية حزما كبيرا في هذا الإطار مع قيام بوروسيا دورتموند بتغريم لاعبيه الإنجليزي جايدون سانشو والمغربي أشرف حكيمي لأنهما جلبا حلاقهما الخاص إلى منزلهما ليخرقا بالتالي قانون عدم مخالطة أي شخص من خارج دائرة العائلة أو الفريق. وارتفعت أصوات مطالبة بتخفيف قيود البروتوكول تزامنا مع عودة الحياة إلى طبيعتها في البلاد حيث بدأ بالسماح بارتياد المقاهي ولقاء الأصدقاء وحتى زيارة صالونات الحلاقة.

خلافا لتوقعات أطباء في الرياضة، لم تسجل أي زيادة غير منطقية في نسبة الإصابات وتحديدا العضلية منها بعد الاستئناف. استغل مدربو الفرق التغييرات التي طالت قانون التبديلات حيث سمح الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) لكل فريق بإجراء خمسة تبديلات بدلا من ثلاثة خلال المباريات، ما سمح بإراحة اللاعبين وتفادي إجهادهم بعد التوقف الطويل.

وأعرب الأطباء عن دهشتهم من مستوى اللياقة الذي احتفظ به معظم اللاعبين. وعلى سبيل المثال، قام فلاديمير داريا من هرتا برلين بالركض مسافة 14.34 كلم خلال مباراة فريقه ضد أوغسبورغ، وهو رقم قياسي منذ العمل بهذه الإحصائية في البوندسليغا موسم 2011-2012.

منافسات كأس ألمانيا، تستأنف بإقامة المباريات دون جماهير، حيث يلتقي ساربروكين مع باير ليفركوزن الثلاثاء

كذلك تستأنف منافسات كأس ألمانيا، بإقامة المباريات دون جماهير حالها كحال مباريات الدوري، حيث يلتقي ساربروكين مع باير ليفركوزن الثلاثاء وبايرن ميونخ مع آينتراخت فرانكفورت الأربعاء في الدور قبل النهائي للبطولة. ويحلم ساربروكين في مواصلة مسيرته المذهلة في بطولة الكأس، حيث بات أول فريق درجة رابعة يصل إلى الدور قبل النهائي.

بينما يلتقي بايرن ميونخ مع آينتراخت فرانكفورت، الذي كان قد فجر مفاجأة بالفوز على بايرن 3 – 1 في نهائي بطولة الكأس عام 2018. وتقام المباراة النهائية للنسخة الحالية من كأس ألمانيا، في العاصمة برلين في الرابع من يوليو المقبل.

استئناف النشاط

كذلك تستأنف منافسات الدوري الإسباني، بعد توقف لنحو ثلاثة أشهر بسبب أزمة كورونا، حيث يلتقي أشبيلية مع ريال بيتيس الخميس، وبعدها يلتقي برشلونة المتصدر مع ريال مايوركا السبت ويخوض ريال مدريد مباراته أمام إيبار الأحد. كذلك يجري استئناف المنافسات في إيطاليا اعتبارا من الجمعة والسبت حيث تُقام مباراتا الدور قبل النهائي بكأس إيطاليا، كما تستأنف منافسات الدوري التركي الممتاز مطلع الأسبوع المقبل.

وعلى المستوى القاري، كان من المفترض أن تفتتح منافسات كأس الأمم الأوروبية (يورو 2020) الجمعة المقبل في العاصمة الإيطالية روما، وهي واحدة من 12 مدينة أوروبية كانت من المفترض أن تحتضن فعاليات البطولة بين 12 يونيو و12 يوليو.

لكن البطولة جرى تأجيلها إلى العام المقبل، ويتوقع اليويفا الانتهاء من كافة ترتيبات البطولة المؤجلة خلال اجتماع اللجنة التنفيذية المقرر في 17 و18 يونيو، حيث لم يتضح حتى الآن بشكل حاسم ما إذا كانت جميع المدن الــ12 مستعدة لاستضافة منافسات البطولة أم لا، بعد أزمة الوباء العالمي.

في سويسرا، تنظر محكمة التحكيم الرياضي الدولية (كاس)، اعتبارا من الاثنين، الاستئناف المقدم من نادي مانشستر سيتي ضد عقوبة حرمانه من المشاركة الأوروبية لمدة عامين بداعي انتهاك قواعد اللعب المالي النظيف.

وتستمر جلسات الاستماع على مدار ثلاثة أيام، لكن لا يتوقع إصدار الحكم بشكل سريع. ويأمل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) في تأييد العقوبة لاستعراض قوة قواعد اللعب المالي النظيف ولإثبات أن الأندية الكبيرة والأكثر ثراء يجب أن تلتزم  بالقواعد. ونفى نادي مانشستر سيتي ارتكاب أي مخالفات وأبدى تفاؤلا إزاء قبول الاستئناف ورفع العقوبة.

23